مـدن العـــالـم


موقعنا بوابة مفتوحة للتعريف بمدن العالم على جميع الأصعدة و الإهتمامات , الثقافية , التاريخية, العلمية , والتقاليد , السياحية , الخدماتية في كل ما يتعلق بالمجتمع وهمزة و وصل و مرءاة لتحسين العلاقات بين الناس في جميع أنحاء العالم ورصد شامل للأخبار العامة والهادفة

حقق ذاتك عرف بعالمك إبداعاتك ,أفكارك, إختراعاتك وأوصل صداها لمدن العالم وأستفد من نظرة وتجربة غيرك مع احترام الذوق العام..

مـدن العـــالـم

موقعنا بوابة مفتوحة للتعريف بمدن العالم على جميع الأصعدة و الإهتمامات , الثقافية , التاريخية, العلمية , والتقاليد , السياحية , الخدماتية في كل ما يتعلق بالمجتمع وهمزة و وصل و مرءاة لتحسين العلاقات بين الناس في جميع أنحاء العالم ورصد شامل للأخبار العا
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  قران كريم  مراكز تحميل  الخدمات  العربيالعربي  القران الميسر  وزنك مع طولك  منتوجات تقليدية  موقعك في محرك البحث  ترجمة فورية  خريطة مدن العالم  العاب متنوعة  تحويل العملات  أمازونأمازون  إعلانات مبوبةإعلانات مبوبة  
">
تم فتح موقع تجريبي باللغة العربية تابع للمنتدى لتسويق المنتجات الحرفية لحملة الصناعات التقليدية
  قدموا لنا مقترحاتكم
http://hanoti.tajr.biz/

">
تم فتح موقع تم فتح موقع تجريبي باللغة الفرنسية تابع للمنتدى لتسويق المنتجات الحرفية لحملة الصناعات التقليدية
 قدموا لنا مقترحاتكم
http://hanoti.jimdo.com/
عقارات وأملاك
عقارات وأملاك

إدارة أملاك - أراضي - مخططات - فلل - عمائر - شقق - استراحات

تجارة وأسهم

أسهم بأنواعها - مساهمات - استثمارات - محلات تجارية - مشاريع

سيارات ومركبات

سيارات - مركبات بحرية - مركبات مختلفة - قطع غيار - أرقام سيارات مميزة

صناعة ونقليات

شاحنات - معدات ثقيلة - مصانع - أدوات صناعية - مقاولات - مواد بناء

هواتف وأرقام

هـواتف - جـوالات - ملحقات هواتف وجوالات - أرقام هواتف وجوالات

كماليات ومنوعات

أثاث - كتب - ساعات - تحف - فساتين - مجوهرات - منوعات أخرى

إلكترونيات وكهربائيات

أجهزة صوتية- أجهزة مرئية- ألعاب إلكترونية - أجهزة مكتبية أو منزلية
 

حيوانات وطيور

ابل - خيول - أغنام - طيور - وغيرها
 

وظائف وتعليم

وظائف - مندوبين - تأشيرات - كتب ودراسة - دورات ودراسات عليا

كمبيوترات وإنترنت

قطع كمبيوتر - برامج كمبيوتر - أدوات إنترنت - برامج إنترنت - شبكات

سجل معنا في قائمة المراسلة ليصلك الجديد
Inscription à la liste de distri moudoun el alem
 
Inscription à la liste  moudoun el alem

Email الإيمل  :
Prénom  الإسم :
Nom اللقب  :


Se désinscrire

المواضيع الأكثر نشاطاً
الأن نكمل مساهماتنا في باقي الكتاب * مائة طريقة لتحفيز نفسك كيف تكون الشخص الذي تريد ! غير حياتك إلى الأبد* إن شاء الله انتظروا منا باقي الكتاب قريبا إن شاء الله
لا تتوقف عن العطاء
لا تيأس عندما تفشل في أول مرة
تنمية بشرية * مائة طريقة لتحفيز نفسك كيف تكون الشخص الذي تريد ! غير حياتك إلى الأبد*
بسكرة عروس الزيبان وبوابة الصحراء الكبرى
ماذا لو أردت أن تختار عنوان لقصه حياتك اكيد ستكون قصة جميلة
شاركنا بفكرتك التجارية في مدن الجزائر و مدن العالم العربي
المواضيع الأكثر شعبية
البحث عن ارقام الهاتف الثابت و النقال ** دليل الهاتف للمشتركين موبيليس في الجزائر
الجرائد الجزائرية باللغة العربية ****الجرائد القابلة للتحميل****
معلومات تعريفية للمدن الجزائرية حسب التقسيم الإداري و الجغرافي للجزائر و عن الجزائر و عن ولايات الجزائر نقلا عن mostafamomo]
موقع لتعليم اللغه الانجليزيه للاطفال بالصوت والصوره
أشهر المخترعين وإختراعاتهم
:جديد : اكتشف ارقام الهاتف الثابت للأهل و الاصدقاء عبر الجزائر :جديد :
رسومات ورود بالرصاص رووعة
موقع لإرسال الرسائل الى الهاتف النقال مجانا
نتائج البكالوريا الجزائرية 2012 مواقع النتائج الرسمية 2012
الإستماع إلى قراءات مختلفة و تحميل للقران الكريم pdf إذاعة القرءان الكربم
من هم زوارنا
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط مـدن العـــالـم على موقع حفض الصفحات
إحصاء
alexa
احصاء خاص
دردشة مدن العالم 02
الدردشة|منتديات مدن العالم
لوحة مفاتيح متعدد قاموس
لوحة مفاتيح متعدد قاموس


 
 
المواضيع الأخيرة
» عندما تغلق الأبواب في وجهك
الثلاثاء مايو 14, 2013 6:57 pm من طرف فطيمة بديار

» Vous recherchez un emploi, vous désirez en changer ou le garder
الثلاثاء ديسمبر 25, 2012 3:22 pm من طرف amin

» 70idées de Business Pour Créer Immédiatement Votre Propre Affaire sur Internet et Gagner Votre vie avec Un Simple PC
الإثنين ديسمبر 17, 2012 1:03 am من طرف 

» comment faire pour rendre mon site Internet plus intéressant pour mes visiteurs
الأحد ديسمبر 16, 2012 11:33 pm من طرف 

» علاج فقـــر الــدم الذي تصاب به المرأة الحامل
الثلاثاء ديسمبر 11, 2012 12:11 pm من طرف رمضان جعفر

»  برنامج لتصليح الفلاشات URescue
الجمعة نوفمبر 09, 2012 11:51 am من طرف 

»  لإصلاح وتهيئة الفلاش USB Disk Storage Format
الجمعة نوفمبر 09, 2012 11:07 am من طرف 

» برنامج البيع و الشراء المحترف
الجمعة نوفمبر 09, 2012 7:43 am من طرف 

»  لحماية ملفاتك الخاصه من الحذف Rohos Mini Drive 1.9
الجمعة نوفمبر 09, 2012 7:33 am من طرف 


انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 ارتفاع ضغط الدم من اأشهر الأمراض الحديثة الشائعة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




نقاط : 357620
تاريخ التسجيل : 01/01/1970

مُساهمةموضوع: ارتفاع ضغط الدم من اأشهر الأمراض الحديثة الشائعة   السبت يناير 14, 2012 10:00 pm

ارتفاع ضغط الدم من اأشهر الأمراض الحديثة الشائعة

إن ارتفاع ضغط الدم من اأشهر الأمراض الحديثة الشائعة و المتعلقة بأمراض القلب و الأوعيه الدموية و الكلى، و يعتبر ضغط الدم مرتفعًا إذا كان زائدًا عن المعدل الطبيعي و هو 80/120 ملم زئبق ، نتيجة لخلل بأحد العوامل الرئيسية التاليه التي تتحكم في ضغط الدم و هي:
أمراض القلب و الأوعيه الدمويه في حد ذاتها كتصلب الشرايين على سبيل المثال لا الحصر.
أمراض الجهاز العصبي .
أمراض الجهاز الهرموني و الغدد الصماء .
أمرض الجهاز البولي كالفشل الكلوى.
ملاحظة :
هناك عده أنواع من ارتفاع ضغط الدم و تتشابه في اساليب العلاج و يتم تقسيم الضغط بتقدير محدد كما في الجدول التالي :-
أنواع ارتفاع ضغط الدم :
1.النوع الإبتدائي: و لا يزال مجهول السبب ، و لكن هناك احتمالات و بعض عوامل قد تكون هي السبب مثل الوراثه ، و التوتر النفسي، و العادات الصحيه السيئة مثل افراط تناول الاطعمه المالحة و الغنيه بالدهون و الحلويات و التي ترفع نسبه الأنسولين في الدم ، و لا اخفي عليكم أنه يمثل نسبة 95% من حالات ارتفاع ضغط الدم في الولايات المتحدة.
2.النوع الثانوي : يمثل نسبه 5% من حالات ارتفاع ضغط الدم ،و اسبابه معروفه ، و يعتبر نتيجة لمرض سابق ” ابتدائي “، مثل الفشل الكلوي او ضيق شريان الأورطى ، أو امراض الجهاز الهرموني مثل نقص افراز الغدة الدرقيه او افراط افرازها لهرمون الثيروكسين ، او امراض الغدة النخاميه و الكظريه كأفراط افراز هرمون الالدستيرون الذي يقلل من تخلص الكلى من الصوديوم و السوائل مما يسبب زيادة في حجم السوائل في الأوعيه الدمويه ثم ارتفاع بضغط الدم .
و اذكر بأن تصلب الشرايين قد يحدث لاسباب متعدده مثل الاصابه بامراض مختلفة منها ما هو وراثي و منها ما هو عضوي ، بالإَضافه لبعض انواع الأدويه التي تزيد من نسبة الدهون بالدم على المدى البعيد لاستخدمها ، كالكورتيزون و الهرمونات الصناعيه و حبوب منع الحمل التي تحتوي على الاستروجين و البروجستيرون مثلاً.
3. و هناك انواع اخرى ، منها ارتفاع ضغط الدم المتسارع و منها ارتفاع ضغط الدم عند رؤية الكوت ( المعطف) الابيض الذي يرتديه الأطباء و التمريض و بعض الاختصاصيين.
عوامل الخطر و المسببات :
أشد مخاطر ارتفاع ضغط الدم هو احداث سكتات دماغيه او قلبيه ، و قد اطلق عليه اسم القاتل الصامت ، لان كثيريين من الناس تصاب بمضاعفات ارتفاع ضغط الدم المميته دون معرفة مسبقة باصابتهم بارتفاع ضفط الدم الذي ربما لا تظهر اعراضه و علاماته على بعض الاشخاص أو اهمالهم للمرض مسبباً الموت المفاجئ .
العمر/ يزيد خطر الاصابه بارتفاع ضغط الدم بعد سن 30عام.
النوع / الذكور اكثر عرضة من النساء اللاتي لم يدخلن مرحله الأمان ( سن اليأس بعد الاربعين سنه)، اي بعد توقف الطمث ( الدوره الشهريه) ، ثم اذا دخلن سن الأمان و توقف الطمث ، تنقلب نسبة الخطر بحيث تصبح النساء اكثر عرضة لارتفاع ضغط الدم مقارنه بالرجال ، و ذلك للاضطرابات الهرمونيه التي تحدث بعد توقف التبويض .
العرق / حيث أن افريقي امريكيا اكثر عرضة لارتفاع ضغط الدم من غيرهم و يرجع ذلك لعوامل وراثية في أغلب الاحيان.
تناول الأدويه المسببه لارتفاع الدهون في الدم .
التاريخ الصحي ، و العوامل الوراثية .
الإصابه ببعض الأمراض المزمنه كأمراض السكري و تصلب الشرايين و امراض الغدد الصماء و امراض الكلى و الفشل الكلوي.
العادات الصحيه السيئة و تشمل التدخين ، افراط تناول الدهون و السكريات و اللحوم و البدانه و قله ممارسة الرياضة بانتظام ، و شرب ما حرم الله الخمر.
قله تناول الأطعمه الليفيه كالفواكه و الخضراوات .
الارهاق البدني و الضغط النفسي .
الأعراض و العلامات :
غالباً ما يكون بلا اعراض و علامات ( القاتل الصامت) ، و يتم اكتشافه بالصدفة في بعض الحالات.
عند ارتفاع ضغط الدم قد تظهر اعراض شائعه مثل الصداع أو الدوار ” الدوخه “، و اضطراب الرؤيه ، ضيق التنفس احياناً ، و و قد شعر المريض و يشكو الاحساس بالثقل و الخمول .
اعراض هبوط أو فشل عضلة القلب و تورم الاطراف السفليه ، وسرعه خفقان القلب.
اعراض التهاب المجاري البوليه و احمرار البول.
طنين الأذن و نزيف الأنف .
التشخيص:
يتم التشخيص من خلال التاريخ الصحي و الفحص السريري و قياس ضغط الدم ، حيث يتم متابعه ضغط الدم اذا كان يساوي 90/140 ملم زئبق أو اكثر ، من خلال ثلاث زيارات .
تخطيط كهربيه القلب ECG.
صورة اشعه للصدر X-Ray.
تحاليل الدم CBC و الكيمياء و نسبة الدهون الثلاثيه و الكولستيرول بنوعيه ( الجيد و السيئ).
تحاليل الدم للكشف عن امراض الغدد الصماء و انزيمات الكليه و الكبد و القلب .
العلاج:
يتم تقديم العلاج المناسب باخذ المسبب بعين الاعتبار و كذلك مراعاة التحاليل و المتابعه.
تعديل انماط الحياه الغير صحيه من خلال :
تنظيم الأكل و الوجبات و عدم الافراط بتناول البروتينات و السكريات و الدهون و الاملاح.
عليك بزيادة تناول الاطعمه المحتويه على البوتاسيوم كالموز و البرتقال ، إلا في حالات امراض الفشل الكلوي فيمنع تناول الاطعمه الغنيه بالبوتاسيوم و الفسفور .
عليك بتناول الفواكه و الخضراروات الطازجة قد الامكان .
مارسة الرياضة باتنظام و تخفيف الوزن و الابتعاد عن الكحوليات .
قراءة القرآن الكريم ، فعل الخيرات و تقديم الصدقات ، و التقليل من الضغط النفسي.
التوقف عن التدخين بشكل نهائي و لا تجعل سيجارة تتحكم فيك ، فأنت سيد قرارك.
استشر طبيب قبل تناول اي دواء ، فبعض الادويه كمسكنات الالم و مضادات الالتهابات قد تسبب ارتفاع في نسبة الدهون أو الانسولين أو السكر بالدم.
اذا لم ينخفض ضغط الدم للمعدل الطبيعي بعد الحميه الغذائية و النظام الرياضي الموصوف بواسطة الطبيب أو الممرض ، يتم اعطاء المريض مضادات ارتفاع ضغط الدم و مدرات البول و تشمل :
Diuretics
Beta-blockers
Calcium channel blockers
Angiotensin -converting Enzyme (ACE) inhibitors
Angiotensin receptor blockers (ARBs)
Alpha blockers
Hydralazine
Minoxidil
Diazoxide
Nitroprusside

العلاج بالطب البديل:
ان الطب البديل به وصفات قيمه و تعطي نتائج رهيبه في علاج الكثير من الحالات و لنأخذ أولاُ ما ورد في الطب النبوي و الذي ورد فيه الفوائد الجمه للثوم و البصل و زيت الزيتون و زيت كبد الحوت ( زيت السمك) و التلبينه .
و اليكم بعض الوصفات المفيدة أيضاً لتنظيم ضغط الدم المرتفع :
200 جرام دوم مطحون 100 جرام برداقوش، تخلط جيدًا وتؤخذ ملعقة متوسطة بماء يغلي، صباحًا ومساءً، وهو جيد جدًا في تنظيم ضغط الدم.
كذلك شرب مغلي اوراق الزيتون الخضراء فعال جداً في تنظيم ضغط الدم المرتفع ، و ذلك في الصباح و المساء يومياً.
المضاعفات:
تكثر المضاعفات و اغلبها امراض القلب و الاوعيه الدمويه و امراض الكلى و الجهاز الهضمي و امراض الجهاز العصبي و السكتات الدماغيه ، و اليكم تفاصيل اكثر مقتسبة و انصحكم بقرائتها :
اضرار القلب : يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى أمراض القلب و الأوعية الدموية بعدد من الطرق، فأولآ يجب على القلب أن يعمل جاهدآ وبقوة أكبر لأنه يضخ الدم ضد ضغط يفوق الضغط الطبيعي، وتمامآ مثلما تتضخم عضلات ذراعك عندما ترفع الأثقال فإن الجدار العضلي للقلب خاصة البطين الايسر، يتضخم ويزداد سمكآ بسبب الجهد البالغ لضخ الدم. وبعكس عضلات ذراعك، فإن عضلات القلب الأكثر سمكآ لا تكون بالضرورة أكثر قوة. وحقآ، فنظرآ لأن إمداد القلب بالدم ( عن طريق الشرايين التاجية ) لا يزيد في الغالب بنفس الدرجة التي تتحقق لعضلات الذراع ، فإن القلب قد يصبح بالفعل أكثر ضعفآ بعد مرور سنوات من أرتفاع ضغط الدم . وفي النهاية فإن هذا يمكن أن يؤدي إلى حدوث هبوط القلب.
التصلب العصيدي للشرايين : إن إرتفاع ضغط الدم هو أحد أسباب التلف الذي يصيب الجدر الداخلية للشرايين في باديء الامر، والذي يؤدي فيما بعد إلى حدوث التصلب العصيدي، فضعط الدم المرتفع يسبب تشققات مجهرية في البطانة الداخلية للشرايين، وهذه التشققات تتيح تربة خصبة لتكون ترسبات دهنية عليها، وفي النهاية، فإن هذه الانسدادات تعوق قدرة الدم على حمل الاكسجين والعناصر الغذائية إلى العضلات التي تغذيها. وبهذه الطريقة، فإن ارتفاع ضغط الدم يفرض تهديدآ مزدوجآ للقلب . فأولآ، هو يزيد عبء الشغل المفروض على عضلة القلب مما يزيد احتياج عضلة القلب للأكسجين و العناصر الغذائية . وثانيآ، هو يقلل إمداد عضلة القلب بالأكسجين و العناصر الغذائية عن طريق زيادة التصلب العصيدي للشرايين التاجية . وهذان العاملان يؤديان معآ إلى زيادة قابلية حدوث نوبة القلب و هبوط القلب.
اضرار الكلى : ارتفاع ضغط الدم يزيد أيضآ التصلب في الشرايين التي تغذي أعضاء أخرى . فقد تحدث عواقب أخرى إذا حرمت تلك الأعضاء من الأكسجين و العناصر الغذائية التي تحتاجها . إن تضيق الشرايين التي تغذي الكليتين يمكن أن يسبب اضطرابآ في ظائف الكليتين . فحينما يقل توارد الدم إلى الكليتين، فإن الجسم يفرز هرمونآ يسمى الرنين الذي يبدأ في إحداث سلسلة من التفاعلات الكيميائية التي تجعل الشريينات تزداد تصلبآ ، والنتيجة هي ضغط الدم المرتفع الذي يؤدي إلى تلف الكلى والذي يؤدي بالتالي إلى مزيد من إرتفاع ضغط الدم.
الانورسما : ثمة وسيلة يسبب بها أرتفاع ضغط الدم أضرارآ بالشرايين وهي عن طريق إضعاف جدر الوعاء الدموي وجعلها تتمدد . وهذا يمكن أن يؤدي إلى تكون انتفاخات تشبه البالون ويسمى منها أنورسما . و انتفاخات الأنورسما مثل البالون ، تنفجر عندما تتعرض لزيادة كبيرة جدآ في الضغط . وتلك الإنتفاخات تتكون بدرجة أكبر في الشرايين الصغيرة للمخ أو العينين أو الكليتين أو في الاوعية الدموية الأكبر حجمآ مثل الأورطي . و انفجار الانورسما في الشرايين الضغيرة للعينين يمكن أن يؤدي إلى إضطراب بصري وربما العمى.
السكتات المخية أو الدماغية : ارتفاع ضغط الدم غير المعالج يمكن أن يؤدي إلى السكتات المخية عن طريق إحداث تصلب في الشرايين التي تغذي المخ بالدم . والتضيّق الناتج يمكن أن يقلل تدفق الدم ويحرم جزءآ من المخ من الأكسجين والعناصر الغذائية التي يحتاجها. وهذا يسمى السكتة المخية الاسكيمية . و إرتفاع ضغط الدم يمكن أيضآ أن يسبب إنفجار أوعية دموية في المخ مما يسبب نزيفآ في المخ ، ويحدث النزيف عندما يكون ضغط الدم المرتفع قد أضعف جدر الشرايين في المخ . و السكتات الدماغية الإسكيمية و أنزفة المخ يمكن أن يسبب كل منهما فقدآ مدمرآ ومستديمآ للنطق و القوة و الادراك و الاحساس . ويمكن أن يؤديا أيضآ إلى الغيبوبة و الوفاة . وقد ظهر أيضآ أن ارتفاع ضغط الدم المزمن يسبب إنكماش نسيج المخ في الاشخاص الذي تجاوزوا سن الخامسة والستين.
أمراض أخرى تسبب تدهور الاضرار الناتجة عن ارتفاع ضغط الدم : إن الأضرار التي تصيب القلب و المخ وغير ذلك من الأعضاء نتيجة لارتفاع ضغط الدم تكون أكثر قابلية للحدوث إذا كنت تعاني من حالات أخرى تؤثر على الجهاز القلبي الوعائي . وهذه العوامل الضارة تشمل مرض السكر و ارتفاع مستويات الكوليسترول أو وجود تاريخ عائلي لمرض بالقلب . إن تشخيص ضغط الدم المرتفع وعلاجه يكون أكثر ضرورة وإلحاحآ بصفة خاصة إذا كنت تعاني أيضآ من واحدة أو أكثر من تلك الحالات الأخرى.


أسباب ارتفاع ضغط الدم
يس من السهل دائماً تحديد أسباب ارتفاع ضغط الدم لدى بعض الناس، و إذا كان سببه غير معروف، فيسمى إرتفاع ضغط جوهري أو إبتدائي, أما إذا كان السبب معروف فيسمي ارتفاع ثانوي أي أن هناك سبب ما لحدوث الإرتفاع مثل:
- بعض أنواع العقاقير والتي تتضمن حبوب منع الحمل، العقاقير التي تستخدم في علاج نزلات البرد، مزيل الإحتقان، مسكن الألم و بعض العقاقير الأخرى.
- أمراض الكلي .
- أمراض غدة الأدرينالين.
- أمراض الغدة الدرقية.
- خلل الأوعية الدموية.
- أعراض تسمم الحمل (وهي تحدث في الثلاثة شهور الأخيرة من الحمل).
- تناول المخدرات مثل الكوكايين و الأمفيتامين.
عوامل الخطورة:
هناك 4 عوامل خطرة قد تسبب ارتفاع ضغط الدم، ويصعب السيطرة عليها:
1.العمر-> تزيد فرص الإصابة بارتفاع ضغط الدم كلما تقدم العمر.
2.السلالة -> ينتشر ضغط الدم المرتفع بين الأجناس السمراء اللون أكثر من البيضاء اللون.
3.نوع الجنس -> ترتفع نسبة إصابة الذكور بارتفاع ضغط الدم في مرحلة الشباب و منتصف العمر أكثر من ظهوره عند الإناث. أما بعد سن 55 وحتى 64 فتتساوى فرص إصابة كل من الذكور و الإناث, و بعد سن 65 تزيد نسبة إصابة الإناث أكثر من الذكور .
4.التاريخ المرضي للعائلة -> يعد إرتفاع ضغط الدم من الأمراض الوراثية.
- أما العوامل الخطرة التي يمكنك تجنبها هي:
1.البدانة: كلما زاد وزن الجسم، كلما كان في حاجة أكثر للدم لإمداده بالأكسجين والتغذية الكافية للأنسجة.
2.قلة النشاط: قلة النشاط اليومي للجسم يزيد من فرصة إصابتك بارتفاع ضغط الدم لأنه يزيد من فرص زيادة وزن الجسم, و يساعد أيضاً قلة النشاط علي زيادة نبضات القلب لأن عضلات القلب تحتاج لمجهود أكبر في الانقباض و الانبساط و بالتالي فهي تزيد الحمل علي الشرايين.
3.التدخين: تقوم التركيبات الكيمائية للتبغ بتدمير جدار الشرايين، و تسبب تكوين الكتل علي جدارها (هي الكتل الدهنية التي تحتوي علي الكوليسترول). يعمل النيكوتين أيضاً علي إنقباض الأوعية الدموية و بالتالي يرغم القلب علي العمل بشكل أقوى.
4.الحساسية من الصوديوم: هناك أشخاص شديدي الحساسية من الصوديوم، وبالتالي فذلك يؤدي إلي احتباس السوائل في الجسم ورفع ضغط الدم.
5.إنخفاض البوتاسيوم: البوتاسيوم من المعادن التي تعمل علي ضبط مستوى الصوديوم في الخلايا لذلك يرفع انخفاض معدل البوتاسيوم من نسبة وجود الصوديوم في الجسم و بالتالي ارتفاع الضغط.
6.زيادة شرب الكحوليات: سبب ارتفاع ضغط الدم نتيجة الكحوليات غير معروف بشكل محدد. ولكن شرب الكحوليات مع مرور الوقت يسبب ضرر بالغ بعضلات القلب.
7.الشد العصبي: قد يؤدي الشد العصبي الزائد إلي ارتفاع مؤقت في ضغط الدم، ولكن هذا الإرتفاع قد يزداد مع مرور الوقت. أيضاً نتيجة محاولة تخفيف الشد العصبي عن طريق تناول المزيد من الطعام، التدخين المستمر أو شرب الكحوليات يساعد علي بقاء ضغط الدم مرتفعاً.
8.الأمراض المزمنة: مثل ارتفاع الكوليسترول، السكر، عدم القدرة علي التنفس أو هبوط القلب يزيد من خطورة الإصابة بارتفاع الضغط.



أنواع ضغط الدم و متابعة علاجه
يوجد نوعان من مرض ضغط الدم هما:
- الضغط الانقباضي.
- الضغط الإنبساطي ويترواح ما بين :
*الطبيعي : أكثر من 130 أقل من 85 الفحص كل سنتين
*عالي طبيعي: 130 – 139 85 – 89 يفحص كل سنة وينصح بتغيير أسلوب حياته
*الضغط العالي:
1.المرحلة الأولى (خفيف) 140 – 159 90 – 99 يؤكد خلال شهرين
2. المرحلة الثانية (متوسط) 160 – 179 100 – 109 يقيم ويعالج خلال شهر
3.المرحلة الثالثة (شديد) 180 – 209 110 – 119 يقيم ويعالج خلال أسبوع
4.المرحلة الرابعة (شديد جدا) أكثر من 210 أكثر من 120 يعالج حالا
و يشخص المريض بعد أخذ قراءة الضغط في وضع الاستلقاء و وضع الوقوف و ذلك من 3 قراءات و في ظروف مختلفة, و قد يكون ذلك على مدى عدة شهور ما عدا إذا كان الارتفاع في الضغط شديد أو مصاحب معه مضاعفات، و قد يرتفع ضغط الدم بصورة مؤقتة في حالات الانفعال النفسية و لا يعتبر هذا ارتفاع ضغط الدم و لكن هذا قد يكون دليل على وجود ميول للإصابة بالمرض، و يدعو أحيانا إلى قياس الضغط بواسطة جهاز مراقب لضغط الدم في خلال 24 ساعة ليأكد التشخيص بالمرض من عدمه.
و قد تكون هذه العملية مكلفة لذلك يتطلب تطبيقها عند الضرورة فقط, و ينصح في البداية عند تشخيص حالات ارتفاع ضغط الدم الخفيف يعالج المرض دون اللجوء إلى الأدوية مثل تعديل أسلوب الحياة ( الغذاء والرياضة ) حيث أن الأدوية قد تكون لها أيضا أعراض جانبية .
أنواع ارتفاع ضغط الدم :
1.ارتفاع ضغط الدم الأساسي :
إن 95% من الحالات لا يوجد سبب معين وعادة يصاب بهذا النوع الأشخاص ما بين سن 25″ 55 سنة” و قد يندر حدوثه قبل سن العشرين ، و قد يكون سببه هو ضيق في الأوعية الدموية المتعلقة في الجهاز البولي أو ضيق في شريان الأورطى وتمثل هذه نسبة قليلة من المرض .
ويرتفع ضغط الدم في مرات عديدة نتيجة للضغوط العاطفية و النشاط الرياضي وقد تكون هناك عوامل وراثية متعلقة بالمرض” حيث أن إذا كان أحد الوالدين لديه ارتفاع في ضغط الدم فإنه هناك فرص أكبر للأولاد للإصابة بنفس المرض والعوامل البيئية أيضا من الأسباب الأساسية لهذا المرض ، و خاصة مع وجود العوامل الوراثية مثالا على ذلك زيادة تناول ملح الطعام لا يرفع الضغط في حال عدم وجود أي عوامل وراثية ولكنه يسبب الإصابة بالمرض عند هؤلاء الذين لديهم عوامل وراثية للمرض .
و هناك أسباب أخرى للمرض مثل زيادة فعالية الجهاز السمبثاوي Sympathetic ( زيادة دقات القلب ) أو وجود خلل في أنزيم الرنين Rennin في الكلية والجهاز البولي أو وجود اضطرابات في محتوى الخلية من الصوديوم والكالسيوم, و هناك عوامل قد تزيد عن معدل الإصابة مثل السمنة و الكحول و التدخين ( و يفضل قياس الضغط بعد ساعة من التدخين و بعد 12 ساعة من شرب الكحول ) أما الرياضة فإنها تقلل الضغط عند الناس الغير نشيطين و لكن أثرها غير ملحوظ على الضغط عند الرياضيين أما الضغوط النفسية فإن تأثيرها على الضغط غير واضح .
2.ارتفاع ضغط الدم الثانوي :
إن 5% فقط من مرضى ارتفاع ضغط الدم يوجد لديهم سبب محدد للمرض و هذه الأسباب هي :
*استخدام هرمونات الاستروجين: خاصة عند النساء اللواتي يستخدمن حبوب منع الحمل فوق سن 35 سنة و خاصة هؤلاء اللواتي استخدمن الحبوب لمدة 5 سنوات أو أكثر و كذلك السمينات منهن علما بأن الأثر هرمون الاستروجين قد يعكس, و يرجع الضغط طبيعي إذا توقفت المرأة عن أخذه على مدى عدة أسابيع, و هذا الأثر أقل مع الحبوب التي تحتوي على كميات قليلة من الهرمون و هذا التأثير لا يحدث مع الهرمونات المستخدمة لمعالجة أعراض سن اليأس .
*أمراض الكليتين: إن أي مرض متعلق في الكلية قد يسبب ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكر الذي يؤثر على الكليتين أيضا .
*أمراض الأوعية الدموية في الجهاز البولي: أي الأمراض التي تسبب ضيق في شرايين الجهاز البولي قد تسبب الإصابة في ارتفاع ضغط الدم و قد يحدث في الشباب من هم في عمر أقل من 20 سنة .
*ارتفاع هرمون ألدروستيرون: Aldosteron أو وجود متلازمة كوشن Cushing’s syndrome .
*أورام الغدة الكظرية .
*ضيق شريان الأورطى .
*الضغط المرتفع المصاحب للحمل .
*الضغط المرتفع نتيجة لارتفاع نسبة الكالسيوم مثل حالات تضخم الغدة الدرقية أو قلة نشاطها وحالات متعلقة بالجهاز العصبي .

علاج إرتفاع ضغط الدم
بعد التأكد من أن المريض يعاني من إرتفاع في ضغط الدم ، فعلى المريض البدء في تغيير نظام حياته و إتباع النصائح و تجنب العوامل التي تساعد على تطور المرض ، و إتباع ارشدات الطبيب ، فهذا يساعد المريض التغلب على هذا المرض و تجنب حدوث المضاعفات المزمنة التي قد تؤدي الى التأثير السلبي الحاد على أعضاء الجسم الأخرى.
فالتغير في نظام حياة المريض هذا يعني التغيرفي أسلوب معيشة و تغذية المريض و يتكمن ذلك في :
ـ إتباع نظام غذائي صحي: تناول الأغذية الصحية، و زيادة حجم الأكلات المفيدة مثل الحبوب/ الفاكهة/ الخضراوات و الألبان المنخفضة الدسم، و الاعتماد في الطعام على زيوت لا تسبب زيادة في نسبة الكوليسترول منخفض الكثافة مثل زيت الذرة و عباد الشمس و الزيتون،
و الإقلال من تناول النشويات و السكر و الدهون، فهذا يساعد علي إنقاص الوزن و خفض معدل ضغط الدم.
ـ تخفيض الوزن: إذا كان معدل وزن المريض زائداً فسيكون في خطر أعلى من ارتفاع ضغط الدم, لذلك يجب ان يحاول السيطرة على مستوى وزنه بزيادة قيامه بالنشاط الجسدي على نحو أكبر وعن طريق التغذية الصحية, كما يجب أن يقلل من كمية الدهن التي يأكلها و ألا يملأ معدته بالطعام النشوي.
ـ عدم الأفراط في كمية الملح في الطعام يؤدي الى انخفاض الضغط المرتفع، و تؤكد دراسات حديثة ان 2.5مجم ملح زيادة عن المعدل الطبيعي تؤدي إلى ارتفاع الضغط بمعدل 7 إلى 10 مم/ زئبق.
ـ التمارين الرياضية : مزاولة التمارين الرياضية مثل السباحة و الجري بانتظام حسب توجيهات الطبيب المعالج على أن يبدأ فيها المريض بالتدريج إذا لم يسبق له التمرين من قبل, فممارسة الرياضة و بذل المجهود العضلي الذي يؤدي الى التعب يساعد في خفض الكوليسترول و في تثبيط الجهاز العصبي و يساعد علي إنقاص الوزن.
ـ الامتناع عن التدخين: التدخين يعمل علي رفع نسبة الكوليسترول في الدم، و تجمع الكتل الدهنية علي جدار الشرايين، و كما أنه يساعد علي انقباض الأوعية الدموية مما يؤدي الى مشاكل في القلب.
- البعد عن العصبية و الانفعال: تأثير الضغط العصبي يكون تأثير مؤقت في غالب الأحوال و لكن الضغط العصبي المستمر يمكن أن يسبب ارتفاع في ضغط الدم و مع مرور الوقت يدمر الشرايين، القلب، المخ، الكلى والعينو .
يمكنك تجنب الضغط العصبي عن طريق تغيير نظام الحياة الروتيني و محاولة الراحة و الهدوء.
يمكنك تغيير روتينك اليومي عن طريق تغيير نظام حياتك، إقامة بعض العلاقات الاجتماعية، تجنب القلق المستمر و محاولة حل مشاكلك عن طريق الهدوء و التفكير.
- الحد من تناول حبوب منع الحمل (للنساء) و اللجؤ إلى استعمال وسائل أخرى إذا كانت المريضة في سن الإنجاب و خاصة إذا كانت من الفئة التي يزيد وزنها مع تناول حبوب منع الحمل, و هذه الفئة من النساء لديهن قابلية للإصابة بالمضاعفات ؛ و لذا يلزم متابعتهن من قبل الطبيب بانتظام.
ـ الحد من تناول الكحوليات و الكافيين: فإن تناول الكحوليات و الكافيين يمكن أن يرفع معدل ضغط الدم في الجسم.
في حالة ارتفاع الضغط المتوسط أو الشديد يقوم الطبيب المعالج بوصف الدواء حسب حالة المريض بالإضافة إلى مراعاة العوامل التي سبق ذكرها ، و يحدد كمية الدواء وفق معدل الضغط المطلوب.
بعض أنواع العلاجات الدوائية:
1.مدارات البول (Diuretics) : هذا النوع من الدواء يعمل علي الكلى لمساعدة الجسم في تخفيض مستوى الصوديوم و المياه لتقليل حجم الدم في الأوعية.
2. (Beta blockers) : هي تعمل بسد مستقبلات البيتا على القلب مما يؤدي الى خفض نبضات القلب و من ثم نتاج القلب وكذلك تقلل من إفراز الكلى للرينين (Renin) الذي يساعد في إنتاج الأنجيوتنسين و كذلك لها تأثير يخفف من حدة التوترمثال أتينالول (Atenolol) الأسم التجاري تنورمين(Tenormin).
3. (Angiotension-Converting Enzyme (ACE) inhibitors) : هذا العلاج يساعد علي هدوء الأوعية الدموية عن طريق منع تكوين بعض الكيمائيات الطبيعية التي تعمل علي تضييق الأوعية الدموية.
4. (Calcium antagonists) : هي تعمل بسد قنوات الكالسيوم للعضلات الناعمة في جدار الأوردة مما يؤدي إلى استرخاء جدرانها و بالتالي تقلل من المقاومة الطرفية للدم و من ثم ضغط الدم مثال نيفدبين(Nifedipine) الأسم التجاري أدالات(Adalat), دلتيازم(Diltiazem) الأسم التجاري دلزم(Dilzim), أملوديبين (Amlodipine) الأسم التجاري نورفاسك(Norvasc)..
5. (Direct Vasodilators): يعمل هذا العلاج علي منع شد العضلات الموجودة علي جدار الشرايين و منع ضيق الشرايين نفسها.
6. (Central-acting agents) : هذه الأنواع تعمل علي منع المخ من إرسال المؤشرات إلي الجهاز العصبي لزيادة ضربات القلب أو تضييق الأوعية الدموية.
: (Alpha- Blocker).7 تقوم بمنع انقباض العضلات في الشرايين الصغيرة وتقلل من تأثير بعض أنواع الكيمائيات التي تؤدي إلي تضييق الأوعية الدموية.



الضغط و الطب البديل:

هناك أغذية كثيرة يساعد الانتظام في تناولها في الوقاية من ارتفاع ضغط الدم و أمراض القلب و الشرايين و كذلك تساهم في علاجها لانها غنية بالبوتاسيوم و الكالسيوم و قليلة المحتوى من أملاح الصوديوم و توجد بها كميات وفيرة من مضادات الاكسدة التي تمنع تصلب الشرايين و تلف الخلايا المبطنة لها,
و أهم هذه الاغذية هي:
• الاسماك والمأكولات البحرية يجب تناولها من مرتين الى ثلاث مرات اسبوعية لانها تحتوي على أحماض دهنية مميزة اوميغا – 3.
• زيت الزيتون يساعد زيت الزيتون في الوقاية من ارتفاع الكوليسترول و دهنيات الدم و منع حدوث تصلب الشرايين لاحتوائه على نسبة وفيرة من حمض الاوليك احادي التبع .
• الزيت الحار «زيت بذر الكتان» له تأثيرات ايجابية ضد الكثير من الأمراض مثل تصلب الشرايين و ارتفاع دهون الدم ويرجع ذلك الى أن مكونه الرئيسي فايتو اوميغا – 3 والذي تصل نسبته حوالي 50 في المئة أو أكثر.
• البصل: يحتوي على زيت كبريتي طيار و حمض الفوسفوريك و فيتامين «A» – «B» – و حمض نيكوتنيك الموسع للاوعية الدموية الطرفية و فيتامين «C» و البوتاسيوم و الكالسيوم و الكبريت و الحديد و مضادات الاكسدة الفلافونيدات الفعالة صحيا .
• الثوم يحتوي كبريتات الجلوكوسيدات و زيوت طيارة و خليط متجانس من اكسيد الاليل و الكبريت و اليود و السلسلات, و تعتبر الالياف السيلوزية هي المكون الرئيسي لفصوص من المستخدم طبيا و كلها تساهم في خفض الضغط المرتفع في بعض الحالات وتخفيض دهنيات الدم و الكوليسترول, و الدراسات صدرت أخيرًا و نشرتها في «الراي كلينك» تشكك في ذلك.
• الكركديه: تقول عنه د. فايزة حمودة استاذ علوم الصيدلة بالمركز القومي للبحوث في مصرأان شراب الكركديه يخفض من ارتفاع ضغط الدم و يزيد نشاط الدورة الدموية ويقوي ضربات القلب.
• التفاح: يحتوي على مادة البكتين التي تساعد في تخفيض الكوليسترول في الدم.
• الجزر: يحتوي على مضادات الاكسدة بتاكاروتين و فيتامينات و معادن تساعد على تخفيض الكوليسترول.
• الباذنجان: يحتوي على نسبة عالية من الألياف التي تخفض الكوليسترول و تنظم افراز البنكرياس للانسولين فتعمل على صيانته و عدم اجهاده.
• الخرشوف: يحتوي على مادة «سينارين» التي ترفع مستوى الكوليسترول المفيد و تخفض الضار.
• اللفت: يحتوي على مادة «السكرتين» و البوتاسيوم و الكالسيوم و يخفض الدهون بالدم و يحمي من تصلب الشرايين و ارتفاع ضغط الدم.
دراسة جديدة تؤكد أن شراب القرفة يعتبر سلاحا لمقاومة مرض السكري..
*القرفه: تحتوي على مواد تشبه في عملها عمل الأنسولين، الأمر الذي يخفف من استعمال الأدوية الخاص به مفيد، لذيذ و صحي.
*حشيشة الدينار HOPS
- حشيشة الدينار أو مايسمى بالجنجل عبارة عن نبات معمر متسلق (يشبه العنب في شكله) يصل ارتفاعه إلى سبعة أمتار, و يوجد فيه نبات ذكر و آخر انثى.
- و موطن حشيشة الدينار أوروبا وآسيا و يزرع حالياً على نطاق واسع من اجل التجارة.
- تعرف حشيشة الدينار علمياً باسم Humulus Lupulus و الجزء المستعمل من النبات محاريطه الزهرية.
تحتوي أزهار حشيشة الدينار على مواد مرة و من أهمها مركب قلويدي يعرف باسم لوبولين و حمض الفاليريانيك و زيت طيار و أهم مركباته الهومولين, و كذلك فلافونيدات و حمض العفص متعدد الفينولات، و مواد مولدة للاستروجين كما تحتوي على الاسبرجين .
- تستخدم أزهار حشيشة الدينار لرفع ضغط الدم المنخفض حيث يؤخذ حوالي 10جرامات من أزهار النبات و توضع عندما يأتي المساء في إناء يفضل أن يكون من الخزف أو الفخار و ليس من الزجاج أو البلاستيك لأن المواد الموجودة في النبات ربما تتفاعل مع الزجاج أو البلاستيك ثم يضاف إلى الازهار كوبان من الماء ثم تغطى و تترك لتنقع طوال الليل, تصفى بعد ذلك و يشرب كوب قبل كل وجبة رئيسية.
- و لحشيشة الدينار استعمالات كثيرة اخرى فهي مضادة للتشنج و منومة و تنبه الجهاز الهضمي بقوة و تزيد افرازات المعدة, كما أن العشبة ترخي العضلات الملساء و تعتبر حشيشة الدينار من أفضل الاعشاب ضد التوتر و القلق و الكرب و الصداع.
* الشعير BARLEY
و من منا لايعرف الشعير فهو أحد المحاصيل من الحبوب المشهورة و الجزء المستعمل من نبات الشعير الحبوب (البذور) و يعرف علمياً باسم HORDEUM DISTICHON تحتوي بذور الشعير على مواد سكرية و بروتينات و نشا ودهون و فيتامينات ب.
تستخدم بذور الشعير على هيئة عصيدة لعلاج ضغط الدم المنخفض حيث يؤخذ مابين 2- 3ملاعق كبيرة من حبوب الشعير ثم تطحن جيدا بمطحنة القهوة ثم يضاف لها ثلاث ملاعق كبيرة ماء معدني و الذي يباع في الاسواق المركزية يحرك المزيج جيداً ثم يغطى ويترك لينقع مدة سبع ساعات و بعد ذلك تؤخذ هذه العصيدة في الصباح او المساء بعد إضافة فاكهة مبشورة إليها.
و لاننسى أن نذكر أن للشعير استخدمات أخرى هامة فقد كان الشعير يؤكل منذ الأزمنة النيوليتيه و قد أصى بأكله العالم دسقوريدس في القرن الاول الميلادي و ذلك من أجل إضعاف كل الاخلاط الحادة و الدقيقة و التهابات الحلق و قروحه.
و الشعير غذاء ممتاز للنقاهة على شكل عصيدة أو مغلية فهو يطلف التهابات الأمعاء و الجهاز البولي و يساعد في هضم الحليب و يعطى عادة للرضع من أجل منع تكوين خثارات داخل المعدة، و قد أوصت الابحاث الصينية بأن الشعير قد يكون مساعداً في علاج التهاب الكبد.
كما أن الشعير يخفض معدل السكر في الدم و أن نخالة الشعير يكون لها دور كبير في تخفيض الكوليسترول و في الحيلولة من تكون سرطان الأمعاء.
*الخميرة الطبي YEASY
إن الخميرة تحتوي على مواد ضرورية لجسم الانسان فهي تحتوي على مجموعة فيتامينات ب المركبة و على المعادن الهامة مثل الفوسفور والكالسيوم و الماغنسيوم و الحديد. والخميرة معروفة منذ القدم في مساعدتها على بناء كريات الدم الحمراء التي لاغنى عنها للجسم.
و تستخدم الخميرة الموجودة على هيئة مسحوق و تباع في الصيدليات حيث يؤخذ 10جرامات من الخميرة وتذاب في كوب من الحليب أو اللبن الرايب و تشرب بعد العشاء فقط و ذلك لعلاج انخفاض ضغط الدم.
*الشمندر SUGAR BEET
و نبات الشمندر و المعروف ايضاً باسم البنجر عشب ثنائي الحول له أوراق جذرية تشكل باقة ورقية, و لنبات الشمندر جذر وتدي متدرن له اشكال مختلفة فهو إما مفلطح او بيضي أو متطاول أو اسطواني, و يوجد عدة أنواع من نبات الشمندر و هي السكرية و العلفية و الورقية و شمندر الطعام، و تتميز هذه الأنواع عن بعضها البعض من النواحي المورفولجية و البيولوجية و الأهمية الاقتصادية.
*الكرنب CAPPAGE
و الكرنب نبات ثنائي الحول يعرف أيضاً باسم الملفوف و يحتوي الكرنب على مواد سكرية تصل الى 6% و مواد بروتونية تصل الى 2.5% و زيت ثابت وفيتامينات K.PP.B6.B3.B2.B1 و مواد معدنية من أهمها الفوسفور و الكالسيوم و الكبريت و يحتوي على العامل المضاد للقرحة و المعروف تحت اسم فيتامين u و جلوكوزيدات.
يستعمل الكرنب ضد ضغط الدم المنخفض على هيئة مخلل بحيث يفرم الكرنب فرماً ناعماً بمقدار كليوجرام و يضاف له حوالي 50جرام ملح طعام ثم يضاف للخليط قدر ملعقتين من بذور الكراوية و يوضع الخليط في وعاء فخاري أو خشبي و يغطى ببعض أوراق الملفوف غير المفرومة ثم يغطى بقطعة من الخشب تكون داخل الإناء فوق الخليط مباشرة و يضغط فوقها بمادة ثقيلة كحجر أو خلاف ذلك بعد أن تغسل وتنظف جيداً و بعد أسبوع يكون مخلل الكرنب جاهزاً و هو على هيئة مادة مخمرة و تحفظ في برطمان و يؤخذ منها مقدار ثلاث ملاعق تضاف إلى أكل مريض الضغط المنخفض وذلك حتى يصل الضغط الى الضغط المطلوب.
*مرق الدجاج:
يستخدم مرق الدجاج ضد ضغط الدم المنخفض حيث يؤخذ عند الصباح أوعند الغداء كوب من مرق الدجاج مضافاً إليها كمية من الملح الزائد.
* تقليل الملح في الطعام
كلنا نعلم أن تقليل الملح يقلل من خطر الإصابة بضغط الدم, و لكننا اليوم نعلم أكثر من ذلك عن تقنية التحكم بضغط الدم، و إليكم بعض النصائح لتجنب الإصابة بضغط الدم و إبقائه تحت السيطرة:
هناك عوامل عامة لها تأثير سلبي على مستويات ضغط الدم مثل السمنة و الإفراط في تناول الملح و الافراط بشرب الكحول و كذلك قلة النشاط و الحركة، و رغم أن هناك علاجاً بالعقاقير يوصف من قبل الأطباء إلا أن الغذاء قد يكون أحد أسباب الوقاية وكذلك علاجه – باذن الله -وينصح للوقاية من ضغط الدم الإقلال من تناول الدهون المشبعة (مثل السمن البري، الزبدة و القشطة” و كذلك الابتعاد عن الأغذية عالية الكوليسترول مثل المخ، و الكبدة و اللحوم الحمراء.
و هذا الاحتياط يؤدي إلى انقاص و الحد من خطر حدوث أمراض القلب و الأوعية، كما أن استهلاك الكحول له تأثير مباشر برفع الضغط كذلك لابد من زيادة تناول الخضار و الفواكه و البقول “فول و عدس” و كذلك الحبوب الكاملة “البر” و ينصح باستهلاك منتجات الألبان قليلة أو بدون دسم.
كما أن بعض العناصر المعدنية مثل الكالسيوم و الماغنزيوم و السيلينوم و فتيامين ج و مضادات الأكسدة لها دور مباشر و نافع في خفض ضغط الدم.
و لابد أن نضع في الحسبان أن عملية خفض الضغط عند المسنين من الأمور المهمة حيث أن ذلك له فوائد في الحد من مخاطر حدوث السكتة الدماغية “الجلطة” وكذلك أمراض القلب.
و في دراسات في هذا الموضوع لوحظ أن انقاص الوزن وانقاص كمية الصوديوم “الملح” و زيادة المجهود البدني “التمارين” لها جميعا الأثر الجيد لدى الأشخاص المصابين بضغط الدم حيث هبط الضغط بمعدلات جيدة.
من هذه كلها و استناداً للتوصيات الغذائية غير الدوائية المنبثقة من اللجنة الوطنية الامريكية المشتركة للوقاية من ضغط الدم و التي تركز و توضح أهمية انجاح الطرق العلاجية غير الدوائية في معالجة ارتفاع الضغط عند المسنين.


مضاعفات إرتفاع ضغط الدم:
يعتبر إرتفاع ضغط الدم من الأمراض المزمنة و الخطرة ، و خطوراتها تكمن في أنها لها تأثير سلبي و حاد على أعضاء جسم الأنسان ، و أكثر الأعضاء تأثيراً) القلب ، الأوعية الدموية ، الدماغ ، الكلى و العيون ) و يعود حدوث هذا التأثير الى اهمال متابعة ومعالجة ارتفاع ضغط الدم و عدم تنفيذ ارشادات ونصائح الطبيب .
والان سيتم عرض بعض الآثار والمضاعفات لمرض ارتفاع ضغط الدم :
*مرض الضغط والقلب :
إن التوتر أو الجهد المستمر لعضلات القلب على خلفية إرتفاع ضغط الدم ممكن أن يؤدي الى زيادة حجم هذه العضلات و بالتالي الى تضخم القلب ، و هذا يزيد من خطورة حدوث خلل في نظم القلب و سوء المدد الدموي لعضلات القلب و تكون النتيجة الحتمية لكل هذا الإصابة بالذبحة الصدرية (الام حادة في الصدر سببها تضيق شرايين القلب) و الجلطة القلبية.
يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى أمراض القلب و الأوعية الدموية بعدد من الطرق، فأولآ يجب على القلب أن يعمل جاهدآ وبقوة أكبر لأنه يضخ الدم ضد ضغط يفوق الضغط الطبيعي، و تمامآ مثلما تتضخم عضلات ذراعك عندما ترفع الأثقال فإن الجدار العضلي للقلب خاصة البطين الايسر، يتضخم و يزداد سمكآ بسبب الجهد البالغ لضخ الدم, و بعكس عضلات ذراعك، فإن عضلات القلب الأكثر سمكآ لا تكون بالضرورة أكثر قوة. وحقآ، فنظرآ لأن إمداد القلب بالدم ( عن طريق الشرايين التاجية ) لا يزيد في الغالب بنفس الدرجة التي تتحقق لعضلات الذراع، فإن القلب قد يصبح بالفعل أكثر ضعفآ بعد مرور سنوات من أرتفاع ضغط الدم, و في النهاية فإن هذا يمكن أن يؤدي إلى حدوث هبوط القلب.
*
ضغط الدم و الدماغ :
إن إرتفاع ضغط الدم الى ( 189/105 مليميتر زئبقي ) أو أكثر ممكن أن يؤدي الى جلطة دماغية او انفجار في الشرايين و هذا بدوره الى الاصابة بنزيف في المخ.
ارتفاع ضغط الدم غير المعالج يمكن أن يؤدي إلى السكتات المخية عن طريق إحداث تصلب في الشرايين التي تغذي المخ بالدم . والتضيّق الناتج يمكن أن يقلل تدفق الدم ويحرم جزءآ من المخ من الأكسجين والعناصر الغذائية التي يحتاجها, و هذا يسمى السكتة المخية الاسكيمية, و إرتفاع ضغط الدم يمكن أيضآ أن يسبب إنفجار أوعية دموية في المخ مما يسبب نزيفآ في المخ، ويحدث النزيف عندما يكون ضغط الدم المرتفع قد أضعف جدر الشرايين في المخ .
و السكتات الدماغية الإسكيمية و أنزفة المخ يمكن أن يسبب كل منهما فقدآ مدمرآ ومستديمآ للنطق و القوة و الادراك و الاحساس, و يمكن أن يؤديا أيضآ إلى الغيبوبة و الوفاة, و قد ظهر أيضآ أن ارتفاع ضغط الدم المزمن يسبب إنكماش نسيج المخ في الاشخاص الذي تجاوزوا سن الخامسة و الستين.
*ضغط الدم والعيون :
الأرتفاع المستمر لضغط الدم ممكن أن يؤدي ايضاً إلى نزيف في العين و ذلك بسبب تمزق في الشريين التي تغذي العين، مما سيؤدي إلى فقدان البصر تدريجياً ثم العمى.
*ضغط الدم و الأوعية الدموية :
بالنسبة إلى الأوعية الدموية فارتفاع ضغط الدم ممكن أن يؤدي الى تصلب الشريين و ذلك بسبب ترسب الدهون على جدران تلك الأوعية ، مما يؤدي الى ضيق هذه الأوعية تدريجياً، مما سيؤدي الى ضغف جريان الدم داخل هذه الأوعية الى القلب و الدماغ و غيرهم و إصابة هذه الأعضاء بالجلطات و النزيف .
*ضغط الدم و الكلي :
إن ارتفاع ضغط الدم يمكن أن يؤدي إلى – ضعف أو ضيق الأوعية الدموية و ذلك سيؤدي الى ضغف جريان الدم الى الكلى و تقليل كمية الدم إلى الكليتين يؤدي إلى انخفاض فى وظائف الكليتين، و هبوط عام فى وظائف الكليتين ،مما سيؤدي إلى الفشل الكلوى .
ارتفاع ضغط الدم يزيد أيضآ التصلب في الشرايين التي تغذي أعضاء أخرى, فقد تحدث عواقب أخرى إذا حرمت تلك الأعضاء من الأكسجين و العناصر الغذائية التي تحتاجها .
إن تضيق الشرايين التي تغذي الكليتين يمكن أن يسبب اضطرابآ في ظائف الكليتين, فحينما يقل توارد الدم إلى الكليتين، فإن الجسم يفرز هرمونآ يسمى الرنين الذي يبدأ في إحداث سلسلة من التفاعلات الكيميائية التي تجعل الشريينات تزداد تصلبًا، والنتيجة هي ضغط الدم المرتفع الذي يؤدي إلى تلف الكلى و الذي يؤدي بالتالي إلى مزيد من إرتفاع ضغط الدم.
*ضغط الدم و تصلب الشرايين :
إن إرتفاع ضغط الدم هو أحد أسباب التلف الذي يصيب الجدر الداخلية للشرايين في باديء الامر، والذي يؤدي فيما بعد إلى حدوث التصلب العصيدي، فضعط الدم المرتفع يسبب تشققات مجهرية في البطانة الداخلية للشرايين، و هذه التشققات تتيح تربة خصبة لتكون ترسبات دهنية عليها، و في النهاية، فإن هذه الانسدادات تعوق قدرة الدم على حمل الاكسجين و العناصر الغذائية إلى العضلات التي تغذيها.
و بهذه الطريقة، فإن ارتفاع ضغط الدم يفرض تهديدآ مزدوجآ للقلب, فأولآ، هو يزيد عبء الشغل المفروض على عضلة القلب مما يزيد احتياج عضلة القلب للأكسجين و العناصر الغذائية, و ثانيآ، هو يقلل إمداد عضلة القلب بالأكسجين و العناصر الغذائية عن طريق زيادة التصلب العصيدي للشرايين التاجية, و هذان العاملان يؤديان معآ إلى زيادة قابلية حدوث نوبة القلب و هبوط القلب.
*ضغط الدم و الانورسما :
ثمة وسيلة يسبب بها أرتفاع ضغط الدم أضرارآ بالشرايين و هي عن طريق إضعاف جدر الوعاء الدموي وجعلها تتمدد, و هذا يمكن أن يؤدي إلى تكون انتفاخات تشبه البالون و يسمى منها أنورسما .
و انتفاخات الأنورسما مثل البالون ، تنفجر عندما تتعرض لزيادة كبيرة جدآ في الضغط . وتلك الإنتفاخات تتكون بدرجة أكبر في الشرايين الصغيرة للمخ أو العينين أو الكليتين أو في الاوعية الدموية الأكبر حجمآ مثل الأورطي, و انفجار الانورسما في الشرايين الضغيرة للعينين يمكن أن يؤدي إلى إضطراب بصري وربما العمى.
كما أن هناك أمراض أخرى ناتجة عن تدهور و الاضرار الناتجة عن ارتفاع ضغط الدم:
إن الأضرار التي تصيب القلب و المخ و غير ذلك من الأعضاء نتيجة لارتفاع ضغط الدم تكون أكثر قابلية للحدوث إذا كنت تعاني من حالات أخرى تؤثر على الجهاز القلبي الوعائي, و هذه العوامل الضارة تشمل مرض السكر و ارتفاع مستويات الكوليسترول أو وجود تاريخ عائلي لمرض بالقلب, إن تشخيص ضغط الدم المرتفع و علاجه يكون أكثر ضرورة و إلحاحآ بصفة خاصة إذا كنت تعاني أيضًا من واحدة أو أكثر من تلك الحالات الأخرى.

يتبع

الضغط الدموي المرتفع High blood pressure

ما هو ضغط الدم؟
كيف يقاس ضغط الدم؟




إن نسبة مرض ارتفاع ضغط الدم (التوتر المفرط Hypertension) عند الإنسان في ارتفاع مستمر وذلك مع زيادة وطأة التوتر والقلق في حياتنا العصرية وخاصةً في المدن حيث الازدحام السكاني ومشاكل النقل وسوء التغذية وتلوث البيئة ومشكلات الحياة المتنوعة. وعلى أقل تقدير فإن شخصاً واحداً بين كل عشرين شخصاً يعانى من ارتفاع ضغط الدم ويحتاج إلى علاج وللأسف فإن نصف من يعاني من هذا المرض في الغالب لا يعرف أن ضغط دمه مرتفع يحتاج إلى علاج كما أن نصف الذين يعلمون بمرضهم لا يتلقون العلاج اللازم له لذلك ينصح بقياس ضغط الدم لديهم كل ستة أشهر خاصةً بعد تجاوز سن الثلاثين من العمر أو في حالات زيادة الوزن أو في حالات توارث المرض بين أفراد العائلة الواحدة.

ولكي تتعرف على مرض ارتفاع ضغط الدم وأسبابه وكيفية السيطرة عليه بشكل أفضل ننصح أن تقوم أولاً بإلقاء الضوء على القلب وكيفية عمله والدورة الدموية.

ما هو ضغط الدم؟
تقوم الشرايين بتنظيم الضغط وكمية الدم المارة بها عن طريق التمدد والتقلص المنتظم مع نبضات القلب فإذا ما فقدت هذه الشرايين مرونتها لأي سبب من الأسباب عندها تزيد مقاومة الشرايين لمرور الدم فيرتفع ضغط الدم ولذلك فإن مقاومة جدران الشرايين لمرور الدم يعتبر عاملاً هاماً لمعرفة مستوى ضغط الدم والسيطرة عليه.

وهناك نوعان من الضغط يتم قياسها، الضغط الانقباضي Systolic ويقاس عندما ينقبض القلب أثناء عملية الضخ، والضغط الانبساطي Diastolic ويقاس عند استرخاء القلب لاستقبال الدم القادم من الجسم.

كيف يقاس ضغط الدم؟
يتم قياس ضغط الدم بربط كُم مطاطي حول الذراع الأيسر ثم نفخ الهواء فيه وملاحظة كمية الضغط اللازم لوقف جريان الدم خلال الشريان الموجود تحت الكُم بالإنصات إليه عبر السماعة الطبية ويسجل قياس ضغط الدم على هيئة رقمين يسمى الرقم الأول الضغط الانقباضي systolic أما الرقم الثاني فيسمى الضغط الانبساطي diastolic ووحدة قياس الضغط هي الملليمتر زئبق، والجهاز الذي يقيس ضغط الدم يدعى سفيقنومونوميتر Sphygmomanometer وقد اقترحت منظمة الصحة العالمية أنه عندما يصل ضغط الدم عند الإنسان أكثر من 140/95 فإنه يعد غير طبيعي، وقد تم مؤخراً تصنيف وتقسيم ضغط الدم على حسب شدته وهو كالآتي:


التصنيف *** الضغط الانقباضي *** الضغط الانبساطي


الضغط المثالي *** Optimal *** 120 80
الضغط الطبيعي *** Normal *** 130 أو أقل 85 أو أقل
الضغط فوق الطبيعي *** H. Normal 130-139 *** 85-89
ضغط مرتفع من الدرجة الأولى *** Grade-1 140-159 *** 90-99
ضغط مرتفع من الدرجة الثانية *** Grade-2 160-179 *** 100-109
ضغط مرتفع من الدرجة الثالثة *** Grade-3 *** 180 أو أعلى 110 أو أعلى





المصدر
موقع سنا و أخرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ارتفاع ضغط الدم من اأشهر الأمراض الحديثة الشائعة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـدن العـــالـم :: الإدارة ترحب بالجميع متمنية النجاح للمنتدى كل مدن العالم :: منتدى الإدارة :: قسم الأسرة و المجتمع :: صحة الأسرة و المجنمع-
انتقل الى: