مـدن العـــالـم


موقعنا بوابة مفتوحة للتعريف بمدن العالم على جميع الأصعدة و الإهتمامات , الثقافية , التاريخية, العلمية , والتقاليد , السياحية , الخدماتية في كل ما يتعلق بالمجتمع وهمزة و وصل و مرءاة لتحسين العلاقات بين الناس في جميع أنحاء العالم ورصد شامل للأخبار العامة والهادفة

حقق ذاتك عرف بعالمك إبداعاتك ,أفكارك, إختراعاتك وأوصل صداها لمدن العالم وأستفد من نظرة وتجربة غيرك مع احترام الذوق العام..

مـدن العـــالـم

موقعنا بوابة مفتوحة للتعريف بمدن العالم على جميع الأصعدة و الإهتمامات , الثقافية , التاريخية, العلمية , والتقاليد , السياحية , الخدماتية في كل ما يتعلق بالمجتمع وهمزة و وصل و مرءاة لتحسين العلاقات بين الناس في جميع أنحاء العالم ورصد شامل للأخبار العا
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  قران كريم  مراكز تحميل  الخدمات  العربيالعربي  القران الميسر  وزنك مع طولك  منتوجات تقليدية  موقعك في محرك البحث  ترجمة فورية  خريطة مدن العالم  العاب متنوعة  تحويل العملات  أمازونأمازون  إعلانات مبوبةإعلانات مبوبة  
">
تم فتح موقع تجريبي باللغة العربية تابع للمنتدى لتسويق المنتجات الحرفية لحملة الصناعات التقليدية
  قدموا لنا مقترحاتكم
http://hanoti.tajr.biz/

">
تم فتح موقع تم فتح موقع تجريبي باللغة الفرنسية تابع للمنتدى لتسويق المنتجات الحرفية لحملة الصناعات التقليدية
 قدموا لنا مقترحاتكم
http://hanoti.jimdo.com/
عقارات وأملاك
عقارات وأملاك

إدارة أملاك - أراضي - مخططات - فلل - عمائر - شقق - استراحات

تجارة وأسهم

أسهم بأنواعها - مساهمات - استثمارات - محلات تجارية - مشاريع

سيارات ومركبات

سيارات - مركبات بحرية - مركبات مختلفة - قطع غيار - أرقام سيارات مميزة

صناعة ونقليات

شاحنات - معدات ثقيلة - مصانع - أدوات صناعية - مقاولات - مواد بناء

هواتف وأرقام

هـواتف - جـوالات - ملحقات هواتف وجوالات - أرقام هواتف وجوالات

كماليات ومنوعات

أثاث - كتب - ساعات - تحف - فساتين - مجوهرات - منوعات أخرى

إلكترونيات وكهربائيات

أجهزة صوتية- أجهزة مرئية- ألعاب إلكترونية - أجهزة مكتبية أو منزلية
 

حيوانات وطيور

ابل - خيول - أغنام - طيور - وغيرها
 

وظائف وتعليم

وظائف - مندوبين - تأشيرات - كتب ودراسة - دورات ودراسات عليا

كمبيوترات وإنترنت

قطع كمبيوتر - برامج كمبيوتر - أدوات إنترنت - برامج إنترنت - شبكات

سجل معنا في قائمة المراسلة ليصلك الجديد
Inscription à la liste de distri moudoun el alem
 
Inscription à la liste  moudoun el alem

Email الإيمل  :
Prénom  الإسم :
Nom اللقب  :


Se désinscrire

المواضيع الأكثر نشاطاً
الأن نكمل مساهماتنا في باقي الكتاب * مائة طريقة لتحفيز نفسك كيف تكون الشخص الذي تريد ! غير حياتك إلى الأبد* إن شاء الله انتظروا منا باقي الكتاب قريبا إن شاء الله
لا تتوقف عن العطاء
لا تيأس عندما تفشل في أول مرة
تنمية بشرية * مائة طريقة لتحفيز نفسك كيف تكون الشخص الذي تريد ! غير حياتك إلى الأبد*
بسكرة عروس الزيبان وبوابة الصحراء الكبرى
شاركنا بفكرتك التجارية في مدن الجزائر و مدن العالم العربي
ماذا لو أردت أن تختار عنوان لقصه حياتك اكيد ستكون قصة جميلة
المواضيع الأكثر شعبية
البحث عن ارقام الهاتف الثابت و النقال ** دليل الهاتف للمشتركين موبيليس في الجزائر
الجرائد الجزائرية باللغة العربية ****الجرائد القابلة للتحميل****
معلومات تعريفية للمدن الجزائرية حسب التقسيم الإداري و الجغرافي للجزائر و عن الجزائر و عن ولايات الجزائر نقلا عن mostafamomo]
موقع لتعليم اللغه الانجليزيه للاطفال بالصوت والصوره
أشهر المخترعين وإختراعاتهم
:جديد : اكتشف ارقام الهاتف الثابت للأهل و الاصدقاء عبر الجزائر :جديد :
موقع لإرسال الرسائل الى الهاتف النقال مجانا
نتائج البكالوريا الجزائرية 2012 مواقع النتائج الرسمية 2012
رسومات ورود بالرصاص رووعة
الإستماع إلى قراءات مختلفة و تحميل للقران الكريم pdf إذاعة القرءان الكربم
من هم زوارنا
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط مـدن العـــالـم على موقع حفض الصفحات
إحصاء
alexa
احصاء خاص
دردشة مدن العالم 02
الدردشة|منتديات مدن العالم
لوحة مفاتيح متعدد قاموس
لوحة مفاتيح متعدد قاموس


 
 
المواضيع الأخيرة
» عندما تغلق الأبواب في وجهك
الثلاثاء مايو 14, 2013 6:57 pm من طرف فطيمة بديار

» Vous recherchez un emploi, vous désirez en changer ou le garder
الثلاثاء ديسمبر 25, 2012 3:22 pm من طرف amin

» 70idées de Business Pour Créer Immédiatement Votre Propre Affaire sur Internet et Gagner Votre vie avec Un Simple PC
الإثنين ديسمبر 17, 2012 1:03 am من طرف 

» comment faire pour rendre mon site Internet plus intéressant pour mes visiteurs
الأحد ديسمبر 16, 2012 11:33 pm من طرف 

» علاج فقـــر الــدم الذي تصاب به المرأة الحامل
الثلاثاء ديسمبر 11, 2012 12:11 pm من طرف رمضان جعفر

»  برنامج لتصليح الفلاشات URescue
الجمعة نوفمبر 09, 2012 11:51 am من طرف 

»  لإصلاح وتهيئة الفلاش USB Disk Storage Format
الجمعة نوفمبر 09, 2012 11:07 am من طرف 

» برنامج البيع و الشراء المحترف
الجمعة نوفمبر 09, 2012 7:43 am من طرف 

»  لحماية ملفاتك الخاصه من الحذف Rohos Mini Drive 1.9
الجمعة نوفمبر 09, 2012 7:33 am من طرف 


انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 الجزء الثاني من الكتاب * مائة طريقة لتحفيز نفسك كيف تكون الشخص الذي تريد ! غير حياتك إلى الأبد*

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




نقاط : 343720
تاريخ التسجيل : 01/01/1970

مُساهمةموضوع: الجزء الثاني من الكتاب * مائة طريقة لتحفيز نفسك كيف تكون الشخص الذي تريد ! غير حياتك إلى الأبد*   الثلاثاء أغسطس 23, 2011 4:28 pm

الجزء الثاني من الكتاب

إن إرهاقك ليس سببه هو ما تفعله وإنما ما لا تفعله فالمهام التي لا تنجزها تسبب لنا أكبر قدر ممكن من
التعب .
ومؤخراً كنت أقدم ندوة تحفيزية لإحدى شركات الخدمات وخلال إحدى الاستراحات جاءني رجل
نحيف بدأ أنه في الستينات من العمر .
وقال لي: "مشكلتي هي أنني لا أي أي شيء ، فدائماً ما أبدأ في أشياء ( هذا المشروع أو ذاك ) ولكنني
لا أي أي شيء أبداً وغالباً ما أنتقل إلى شراء شيء آخر قبل أن أي ما أنا فيه ."
ثم سألني ما إذا كان بإمكاني أن أعطيه بعض التأكيدات التي قد تعبر عن نظامه الإعتقادي ، وقد أصاب
في رؤيته للمشكلة على أنه مشكلة اعتقاديه ، فحيث أنه لا يعتقد أنه منجز جيد فلذلك لم ينجز أي شيء
ولهذا كان يريد كلمة أو عبارة سحرية يكررها على نفسه وتغسل دماغه وتحوله إلى شيء مختلف .
وقد سألته: "هل تعتقد أن هذه المؤكدات هي ما تحتاجه ، فإذا كان لزاماً عليك أن تتعلم استخدام
الكمبيوتر هل بإمكانك أن تفعل هذا خلال الجلوس على سريرك ، وتكرار المؤكدات التالية: "أعرف
كيف استخدم الكمبيوتر ، إنني رائع في استخدام الكمبيوتر ، إنني ماهر في الكمبيوتر ."
فاعترف لي أن المؤكدات لن يكون لها في الغالب تأثير على قدرته في استخدام الكمبيوتر .
فقلت له: "إن أفضل وسيلة لتغيير نظامك الإعتقادي هي أن تغير الحقيقة المتعلقة بك ، فنحن نصدق
الحقيقة أسرع مما نصدق التأكيدات الزائفة ، وحتى تؤمن أنك منجز جيد فعليك أن تبدأ في إعداد سجل
للأحداث التي أنجزا ."
2 مائة طريقة لتحفيز نفسك-ستيف تشاندلر 2
وبالفعل ، اتبع نصيحتي بحماسة عظيمة ، فاشترى كراسة وفي أعلى الصفحة الأولى كتب "الأشياء التي
أنجزها" وكل يوم كان يقوم بتحديد أهداف صغيرة وينجزها بينما كان في الماضي عندما يقوم بكنس
المشي الأمامي ويتركه قبل أن ينهيه حينما يسمع صوت الهاتف ، فأصبح الآن يسمع صوت الهاتف
وتركة دون رد حتى يمكنه أنجاز المهمة ويسجلها في كراسته ، وكلما زادت الأشياء التي يكتبها كلما
ازدادت ثقته في نفسه في أنه صبح منجزاً حقاً ولديه كراسه تثبت ذلك .
والآن انظر كيف أن اعتقاده الجديد سيدوم أكثر بكثير مما لو أنه حاول أن يفعل هذا من خلال المؤكدات
، فقد كان بإمكانه أن يهمس لنفسه طوال الليل "إنني منجز رائع" إلا أن الجانب الأيمن من المخ سيعرف
أنه ليس كذلك وسيقول له "لا إنك لست كذلك ."
فلا تقلق بشأن ما تعتقده في نفسك ، وأبدأ في إعداد سجل يثبت أن بإمكانك أن تحفز نفسك حتى تفعل
كل ما تريده.
2 مائة طريقة لتحفيز نفسك-ستيف تشاندلر 3
10 )رحب بما هو غير متوقع )
معظم الناس لا يرون أنفسهم على أم مبدعون ، ولكننا جميعاً مبدعون معظم الناس يقولون: "إن إختي
مبدعة ، فهي ترسم" أو "أبي مبدع فهو يغني ويؤلف موسيقى" وننسى حقيقةً أننا جميعاً مبدعون .
ومن الأسباب التي تجعلنا لا نرى أنفسنا مبدعين أننا عادةً ما نربط بين الإبداع و"الأصالة" ولكن الحقيقة
هي أن الإبداع لا رابط بينه وبين الأصالة وإنما يرتبط ارتباطاً تاماً بأن تكون غير متوقع أو غير معهود .
فليس لزاماً أن تكون أصيلاً حتى تكون مبدعاً وفي الواقع أحياناً ما يكون من المفيد أن تدرك أنه ليس
هناك شخص يكون أصيلاً فيما يأتي به، فحتى "موزرات" قال أنه لم يكتب أبداً لحناً أصيلاً في حياته فكل
ألحانه كانت دمجاً للألحان الفولكورية القديمة .
وانظر إلى "ألفيز برسلي" فالناس اعتقدوا أنه كان أصيلاً حقاً عندما برز لأول مرة على الساحة وغم أنه
لم يكن كذلك. ولكنه كان أول شخص أبيض يغني بحماسة. أما أشكال أغانية فكانت غالباً نسخاً
مباشراً من الإيقاع الإفريقي الأمريكي ، ومغني "البلوز" وهي موسيقى بيئة وحزينة مصدرها جنوب
أمريكا وقد اعترف هو أن أسلوبه كله عبارة عن خليط من "ليتل ريتشارد" و "جاكي ويلسون" و "جيمز
بروان" والعديد من المغنين .********
وعلى الرغم من أن "ألفيز" لم يكن أصيلاً فقد كان مبدعاً لأنه أتى بشيء غير معهود .
فإذا رغبت في أن ترى نفسك مبدعاً فابدأ في غرس هذا في كل شيء تفعله، ويمكنك أن تبدأ بالتوصل إلى
كل أنواع الحلول غير المعهودة للتحديات التي تلقيها الحياة في طريقك.
2 مائة طريقة لتحفيز نفسك-ستيف تشاندلر 4
11 )ابحث عن مفتاحك العمومي )
كنت دائماً أشعر بأن جميع من حولي في الحياة قد زودوا - في وقت أو آخر من حيام - بكتب
إرشادية عن وسائل الاستفادة من الحياة ولم أكن أنا - لسبب ما - موجود حينما تم توزيع هذه الكتب .
وعندما كنت في منتصف الثلاثينات كنت لا أزال أعاني من نظرة تشاؤمية وعدم وجود حدس هدفي
حينما عبرت عن إحباطي لأحد أصدقائي وهو الدكتور "مايك كيليبو" والذي أوصاني بقراءة أحد
الكتب وحتى ذلك الحين لم أكن أؤمن حقُا بأنه من الممكن أن يكون هناك كتاب يخبرني كيف تفيد من
حياتك، وكان اسم الكتاب " المفتاح العمومي للثروة" للمؤلف "نابليون هيل" وقد ظل هذا الكتاب في
مكتبتي لفترة طويلة بعض الشيء ولم أؤمن قط بكتب التحفيز أو المساعدة الذاتية ، اعتقدت أن هذه
الكتب للأشخاص الضعفاء السذج وأخيراً اقتنعت بقراءة الكتاب من خلال كلمة ثروة الموجودة في
العنوان فالثروة كانت إضافة لحياتي تحظى بالترحيب وربما كانت هي ما أحتاجه كي أكون سعيداً
وأتخلص من مشاكلي .
وما فعله الكتاب كان أكثر بكثير من مجرد زيادة قدرتي على الكسب ( وذلك بالرغم من أن دخلي
تضاعف في أقل من سنه بفضل استخدام مبادئ هذا الكتاب ) قد أشعلت نصيحة "نابليون" بداخلي ناراً
غيرت مسار حياتي كله .
وسرعان ما أصبح لدي قدرة عرفت بعد ذلك أا هي نفسها التحفيز الذاتي فبعد قراءة هذا الكتاب
قرأت كل كتب "نابليون هيل" كما بدأت في شراء أشرطة التحفيز السمعية للاستماع إليها في سيارتي
وعلى السرير عندما أذهب للنوم كل ليله ، وأصبح كل ما تعلمته في المدرسة والجامعة والأسرة
والأصدقاء عديم الفائدة واندمجت دون أن أدري في عملية إعادة بناء تفكيري بشكل كامل ، وفكرة وراء
الأخرى إلى أن استطعت أن أستبدل نظرتي التهكمية والسلبية للحياة بنظرة متفائلة مليئة بالحيوية .
إذن ما هو المفتاح العمومي للثروة؟
2 مائة طريقة لتحفيز نفسك-ستيف تشاندلر 5
يقول "نابليون" إن أعظم مفتاح عمومي للثروة ليس إلا الانضباط الذاتي اللازم لمساعدتك على التحكم
الكامل والتام لعقلك ولتتذكر أنه من الأهمية القصوى أن يكون الشيء الوحيد الذي تتحكم فيه تحكماً
كاملاً هو موقفك الذهني أو العقلي .
والتحكم الكامل في عقلي سيكون هو المغامرة التي ستستمر طوال الحياة ولكنها كانت مغامرة سعدت
بالبدء فيها .
وقد لا يكون كتاب هيل هو مفتاحك العمومي ولكني أعدك بأنك ستجد كتاباً إرشادياً عن كيفية تفعيل
الحياة لو أنك واصلت البحث ، وقد يكون لهذا الكتاب "قوة الآن" للمؤلف "لايكهارت تول" أو "القول
الفصل في القوة" للمؤلف "تراسي جوس" أو "قلعة فرانكنشاين" للمؤلف "لكولين ديلون" أو "الأركان
الستة لتقدير الذات" للمؤلف "نثالين براندين" ، فكل هذه الكتب قد أدت إلى إحداث التحول الأولي
بالنسبة لي وارتقت بي في سلم التحفيز كما أن مفتاحك قد يأتي من الأدب الروحي الذي تختاره أن
وسوف تجده عندما تستعد للسعي وراءه فهو ينتظرك هناك.
2 مائة طريقة لتحفيز نفسك-ستيف تشاندلر 6
12 )ضع مكتبتك على عجلات )
إن واحداً من أعظم فرص التحفيز اليومي يكمن في أسلوبك في استغلال وقت القيادة .
فلم يعد هناك أي عذر في اعتبار الوقت الذي تقضيه في السيارة وقت كبت يبعث على الإحباط ، أو أنه
وقت غير محفز فمع هذا التعدد الهائل في الشرائط السمعية والاسطوانات أصبح بإمكانك أن تستخدم
وقتك أثناء الطريق كي تتعلم وتحفز نفسك في نفس الوقت .
وعندما تستخدم وقتك في السيارة بمجرد الاستماع إلى الموسيقى الصاخبة أو في لجنة المرور فإنك بذالك
تقوض إطارك العقلي بل وأيضاً فإن الاستماع لفترة طويلة من الوقت إلى البرامج الإخبارية المثيرة تجعلنا
نكون صورة مشوهه للحياة .
فالبرامج الجديدة اليوم لها هدف واحد وهو أن تصدم المستمع أو تثير فيه الحزن ولهذا تبحث هذه البرامج
عن أكثر القصص ابتذالاً ورعباً في الولاية أو الدولة وتجدها بالفعل .
وقد عايشت هذا بنفسي حينما كنت أعمل لدى إحدى الصحف اليومية ، فقد رأيت مدى الرعب الذي
يكون عليه قسم الأخبار المحلية عندما لا تكون هناك جرائم قتل أو اغتصاب في يوم ما ، ورأيتهم وهم
يبحثون في القصص المرسلة تلغرافياً بحثاً عن خبر من ولاية أخرى يمكن أن يكون الرعب بحيث ينقذ
الصفحة الأولى فإذا لم يكن هناك إغراق فإم سيتقبلون على مضض شيئاً قريباً منه .
وليس هناك شيء في هذا فليس هذا الأمر أمراً لا أخلاقياً إذ إنه يغذى فهم العلاقة للأخبار السيئة فهو
بالضبط ما يريده الناس أي ان في أحد جوانبه خدمه مقدمة للناس .
ولكن هذا الأمر يصل إلى أقصى درجات الضرر عندما يصدق المستمع العادي لمذياع السيارة أن كل
هذه الأخبار السيئة هي انعكاس حقيقي وعادل لما يحدث في العالم ، وهذه ليست هي الحقيقة وإنما هي
2 مائة طريقة لتحفيز نفسك-ستيف تشاندلر 7
أخبار اختيرت عن قصد لتغذية البرامج بالإثارة وجعل الناس يستمرون في الاستماع فهي أخبار المقصود
منها بث الخوف وذلك لأن الشخص الخائف يكون أكثر انتباهاً وهذا ما يريده المعلنون .
كما وجدت وسائل الإعلام من الطرق ما يساعدها على مد أمد القصص المخيفة حقاً بحيث لا نسمعها
مرة واحدة فقط فإذا سقطت طائرة يمكنك أن تستمع لمدة أسبوع كامل لأخبار قيام المحققين بجمع حطام
الطائرة وبكاء عائلات أمام الميكروفون وأسبوع آخر تسمع للكلمات الأخيرة التي نطق ا الطيارون والتي
وجدت في الصندوق الأسود .
وأثناء هذا وفي غمرة اهتمامنا بالمحطات الإخبارية نسمع لأخبار الطائرة فمازال الأمان الجوي أفضل من
ذي قبل فهناك ملايين الطائرات تقلع وبط يومياً دون حوادث وهناك تناقص مستمر كل عام في وفيات
الطائرات بسبب التحسن المستمر في تكنولوجيا تأمين الرحلات الجوية ولكن هل هذا خبر ؟ لا؛ فإنني
أرى عن قرب ما فعلته هذه الأشياء التي تسمى بالأخبار في نفوسنا فالإضطراب البسيط في الجو يجعل
المسافر الذي يجلس بجواري تجحظ عيناه، ويسمك في رعب بذراعي وهكذا أصبح لهذه البرمجة السلبية
لأذهاننا أثر هائل علينا .
فإذا تمتعنا بالانتقامية في أسلوب برمجة أذهاننا أثناء القيادة ، فإننا سنحقق تقدمين مثيرين في ناحيتين
مهمتين هما المعرفة والتحفيز فهناك الآن مئات من سلاسل الكتب السمعية عن التحفيز الذاتي وكيفية
استخدام الإنترنت وعن الصحة وتحديد الأهداف وعن كافة الموضوعات المهمة التي نحتاج للتفكير فيها
إذا أردنا أن نتطور .
وقد قال "إيميرسون" ذات مرة: "إننا نتحول إلى ما نفكر فيه طوال اليوم" وقد سمعت هذه الجملة للمرة
الأولى منذ عام مضى عندما كنت أقود سيارتي وأنا استمع إلى برنامج سمعي "لأيرل نانيتجيل" فإذا تركنا
ما نفكر فيه للصدفة أو إلى محطات الإثارة الإذاعية فإننا فقد ذا قدراً كبيراً من تحكمنا بعقولنا .
والكثير من الناس اليوم يقودون لفترة طويلة وقد قدر أنه من خلال الكتب السمعية التحفيزية والتعليمية
يمكن لقائدي السيارات أن يحصلوا على ما يوازي ما يعطى بأحد الفصول الدراسية في الجامعة خلال
ثلاث أشهر للقيادة وفي معظم المكاتب هناك مساحات كبيرة مخصصة للكتب السمعية وعلى مواقع بيع
الكتب على الإنترنت يمكنك أن تجد أفضل وأحدث الكتب السمعية .
2 مائة طريقة لتحفيز نفسك-ستيف تشاندلر 8
هل كل برامج التحفيز فعالة ؟ لا؛ فمنها ما لا يحفزك بالمرة ولذلك من الأفضل أن نقرأ آراء العملاء على
الإنترنت قبل شراء أي برنامج سمعي .
ومع هذا فهناك أوقات كثيرة كان لشرائط التحفيز السمعية - التي أقوم بتشغيلها في سيارتي - أثر ايجابي
على إطاري العقلي وقدرتي على الحياة والعمل بحماسة .
وهناك لحظة تعلق في ذهني أكثر من غيرها على الرغم من كثرا ، فقد كنت ذات مرة أقود سيارتي
مستمعاً إلى السلسة السمعية الكلاسيكية "لوين داير" "كيف تختار عظمتك" زفي اية مناقشة طويلة
ومثيرة عن عدم ربط السعادة بأي شيء مادي موجود في المستقبل قال "وين" :"ليس هناك طريق إلى
السعادة فالسعادة هي نفسها الطريق ."
وهذه الفكرة ترسخت في ذهني ولم تبرحه بعد ذلك ، وليس "وين" هو من جاء ذه الفكرة ولكن تقديمه
اللطيف المفعم بالبهجة الصافية ، والخالي من التكلف غيرني حيث لم يغيرني أي مجلد قديم عن الحكمة ،
وهذه الحكمة هي إحدى مميزات أسلوب التعلم السمعي : إا تحاكي تجربة حميمة للغاية بين شخصين .
وهناك الكثير من المحفزين غيرت شرائطهم حياتي وسوف تجد أنت محفزك المفضل ومن بين من أفضلهم
أنا " وين داير ، ماريان ويليامسون ، باريرا شيمر ، توم بيترز ناثانيال براندين ايريل ناينجيل ، الان واتس
، انتوني روبنسون "
فليس ضرورياً أن تخصص وقتاً للذهاب للقراءة في المكتبة. انس المكتبة فأنت بالفعل تقود واحدة.
2 مائة طريقة لتحفيز نفسك-ستيف تشاندلر 9
13 )خطط لعملك بدقة )
قد يعتقد البعض أننا مكتئبون ب***** الذي لا يمكن معه البدء في دورة جديدة من التحفيز الذاتي أو
أننا غاضبون ب***** الذي يمنعنا من هذا أو أننا مترعجون للغاية من بعض المشاكل .
ولكن "نابليون هيل" يصر على أن هذا هو أفضل وقت تتعلم فيه قاعدة من أكثر قواعد الحياة روعة :
( إن أفضل قاعدة للتغلب على الأحزان والصدمات هي تحويل هذه الإحباطات العاطفية من خلال
التخطيط الواضح والدقيق للعمل ) وهذه قاعدة لا مثيل لها .
فبمجرد أن تتضح لك صورة ما تريده يكون التخطيط الدقيق للعمل هو الخطوة التالية على الطريق ،
فبهذا التخطيط يصبح لديك حس هدفي وبدونه نعاني من نوع غريب من قصور الهدف فلا نعرف ماذا
نريد ولا ماذا نستطيع .
وعندما كنت أعمل كمعلم تدريب بإحدى شركات إدارة الوقت منذ عدة سنوات كنا نعلِّم من يعملون
في مجال الأعمال كيف يستفيدون الإستفادة القصوى من وقت العمل ، والفكرة الأساسية للتدريب
كانت : ساعة من التخطيط وتوفر ثلاث ساعات من التنفيذ .
ومع هذا نجد أن معظمنا يشعر أنه ليس لدية وقت لساعة لتخطيط هذه ، فنشغل أنفسنا بالتخلص من
مشاكل الأمس ( والتي نتجت عن قصور التخطيط ) وحتى الآن لا ندرك أن ساعة التخطيط هي أكثر
الساعات إنتاجاً ، وبدلاً من هذا ندور بلاوعي في محل العمل ، ونأخذ في معالجة الأزمات ، ومعظمها
أيضاً يأتي نتيجة عدم التخطيط .
3 مائة طريقة لتحفيز نفسك-ستيف تشاندلر 0
فالإجتماع الذي يتم التخطيط له بعناية يمكن ان يستغرق ثلث الوقت الذي سيستغرقة اجتماع بدون
تخطيط واليوم الذي يتم التخطيط له بعناية يأخذ ثلث الوقت الذي يستغرقة يوم مفتوح دون تخطيط .
ويقوم صديقي "كيرك نيلسون" بإدارة مجموعة كبيرة من موظفي المبيعات بإحدى المحطات الإذاعية وقد
كان نجاحه متواضعاً إلى أن اكتشف مبدأ التخطيط الدقيق للعمل والآن أصبح يقضي ساعتين كل أسبوع
على جهاز الكمبيوتر للتخطيط للإسبوع المقبل .
ويقول "لقد أحدث هذا فرقاً كبيراً في حياتي فلم أعد أحصل فقط على ثلاثة أضعاف ما كنت أؤدية من
عمل ولكنني أشعر بأنني أمسك بزمام الأمور أشعر أن الأسبوع أسبوعي والعمل عملي والحياة حياتي ."
ومن المستحيل أن نعمل من خلال حس هدفي محدد ونشعر مع هذا بالإكتئاب ، فالتخطيط الدقيق للعمل
سيحفزك على أن تفعل أكثر وتقلق أقل.
3 مائة طريقة لتحفيز نفسك-ستيف تشاندلر 1
14 )اجعل أفكارك تثب )
لو أنك دربت أو عملت من قبل مع أطفال يلعبون كرة السلة ستعرف أن معظمهم يميلون إلى إلقاء الكرة
بيد واحدة والتي تتصل بالذراع الغالب .
وعندما تشاهد طفلاً يفعل هذا فقد تأخذه جانباً وتقول له "إنك تلعب دائماً بيد واحدة بما يسهل الأمر
على المدافع وهذا مما يقلل من الاختبارات أمامك. عليك أن تلعب باليد الأخرى أيضاً بحيث لا يعرف
المدافع أي طريق ستذهب ."
هنا يقول الطفل: "لا أستطيع". فتبتسم قائلاً له: "ماذا تعني بأنك لا تستطيع ."!
ثم يوضح لك الطفل أنه عندما يلقي الكرة بيده الضعيفة تطيش الكرة في جميع أنحاء المكان ولذلك فهو
يرى أنه لا يستطيع .
فتقول له "القضية ليست في أن لا تستطيع وإنما في أنك لم تفعل هذا من قبل ."
ثم تشرح له أن يده الأخرى يمكن أن تلقي الكرة كاليد الثانية لو كانت لديه الرغبة في التدريب على هذا
فالمسألة هي القيام بما يكفي من التدريب على إلقاء الكرة وهي عبارة عن تكوين بسيط لعادة وبعد
التدريب الكافي على إلقاء الكرة بيده الأخرى سيدرك الطفل أنك محق .
ونفس هذا المبدأ ينطبق على إعادة برمجة عادات التفكير القوية لدينا. فإذا كانت عادة التفكير القوية يغلب
عليها التشاؤم ، فما علينا إلا أن نلقي باليد الأخرى فكر في أفكار متفائلة أكثر وأكثر حتى يصبح هذا
الأمر طبيعياً فيك .
3 مائة طريقة لتحفيز نفسك-ستيف تشاندلر 2
ولو أن أحداً سألني ( قبل أن أبدأ رحلتي إلى التحفيز الذاتي مع "نابليون هيل" ) لماذا لم أحاول أن أكون
أكثر تفاؤلاً وتطلعاً لقلت له: "لا أستطيع ، ليس أنا من يفعل هذا ولا أعرف حتى كيف أفعل هذا ولكن
الإجابة الأكثر دقة كانت ستكون" لم أحاول هذا .
فالتفكير كإلقاء كرة السلة فمن ناحية يمكنني أن أفكر بشكل متشائم وأشكل هذه الناحية لدي ( فالأمر
لا يتعدى مجرد الإلقاء المستمر لمثل هذه الأفكار المتشائمة ) ، ومن الناحية الأخرى يمكنني أن أفكر بشكل
متفائل - فكرة في كل مرة - وأشكل هذه العادة لدي فالتحفيز الذاتي يعني بحجم التحكم الذي تريده
على إطارك العقلي .
وقد قرأت ذات مرة أن لدينا ما يزيد عن 45 ألف فكرة في اليوم ، ولا يمكنني أن أضمن دقة هذا الرقم
وخاصة أنني أعرف أشخاصاً لا تزيد أفكارهم عن تسع أو عشر أفكار ، ومع هذا فلو صح أن لدينا 45
ألف فكرة لا اتضح لك حجم الصبر الذي ينبغي أن نتحلى عند تغيير عادة التفكير التشاؤمي .
فنمط التفكير العام لن يتغير بعد عدد قليل من الوثبات الإيجابية للمخ ، فلو كنت متشائماً فإن هذا يعني
أن عقلك تم برمجته بشكل هائل في هذا الاتجاه ولكن لن تأخذ وقتاً طويلاً لخلق نمط وحيث أنني متشائم
سابق يمكنني أن أقول لك إن هذا يحدث حقاً وهو إن كان بطيئاً ولكنه أكيد ، فسوف تتغير فكرة في كل
مرة .
فإذا استطعت إلقاء الكرة بأسلوب ما يمكنك أن تلقيها بأسلوب آخر.
3 مائة طريقة لتحفيز نفسك-ستيف تشاندلر 3
15 )أشعل الديناميت الكسلان )
كان "هينري فورد" دائماً يوضح لزملائه أنه ليس هناك مهمة لا يستطيعون القيام ا لو كانت لديهم
الرغبة في تفصيل هذه المهمة إلى أجزاء صغيرة .
وإذا فصلت مهمةً ما تذكر أن تسمح لنفسك بالقيام بالخطوة الأولى بالتصوير البطيء بعض الشيء ، وما
عليك إلا القيام بسهولة وبطء وذلك لأنه ليس المهم قدر سرعتك في القيام بالمهمة ولكن المهم أن نقوم
ا .
ومعظم مهامنا الصعبة تبدوا للوهلة الأولى أا لن تنجز فبمجرد التفكير بالقيام ا كاملة بمستوى عال من
الطاقة كثيراً ما يكون منفراً بالدرجة التي لا تخلق أي حافز على العمل .
ومن الطرق الجيدة لغرس التحفيز لديك أن تعمل كما لو كنت أكثر أهل الأرض كسلاً ( ولم يكن هذا
عملاً صعباً بالنسبة لي! ) فعندما تتقبل أنك سوف تقوم بالمهمة بأسلوب بطئ وكسول لن يكون هناك
أي قلق أو خوف من بدء المهمة ، وفي واقع الأمر فإنك قد تستمتع بالدخول في هذه المهمة كما لو قمت
بفيلم كوميدي بالتصوير البطيء وتنساب داخل العمل كما لو كنت شخصاً مصنوع من الماء .
ولكن الغريب أنك كلما كنت بطيئاً في بدء شيء ما أنجزت هذا الشيء بسرعة .
فعندما تبدأ التفكير في فعل شيء صعب أو غامر فستعرف تمام المعرفة بشدة كيف أنك لا تريد فعل هذا
الشيء على الإطلاق وبعبارة أخرى فإن الصورة العقلية التي لديك عن هذا النشاط وعن القيام به سريعاً
وبشكل قوي ليس بالصورة السعيدة بما يجعلك تفكر في طرق لتجنب القيام بالمهمة كلها .
أما فكرة البدء ببطء فهي فكرة سهلة وأداء المهمة ببطء سوف يسمح لك البدء فيها بالفعل وذا يتم
إنجازها .
3 مائة طريقة لتحفيز نفسك-ستيف تشاندلر 4
ومما يحدث أيضاً عندما تنساب في المشروع ببطء هو أن السرعة غالباً ما تستحوذ عليك دون قصد منك
، كما أن الإيقاع الطبيعي داخلك سوف يجعلك تنجح مع ما تقوم به وسوف تندهش من سرعة توقف
العقل الواعي عن إتاحة الفرصة لقيامك بتصرف ما وهنا يقوم العقل الباطن بإمدادك بالطاقة بشكل
ميسور .
ولذلك تمهل ، ابدأ بكسل وسرعان ما ستأخذ مهامك الإيقاع البطيء ولكنه مستمر تماماً كإيقاع تلك
الأغنية التي تبعث على النوم ، والتي غناها "بول ماك كارتينى" واسم الأغنية "الديناميت الكسلان"
فالديناميت يعيش داخلك فلا تتعجل في إشعاله فهو يشتعل كعود كبريت يتم إشعاله ببطء.
3 مائة طريقة لتحفيز نفسك-ستيف تشاندلر 5
16 )اختر القلة السعيدة )
تجنب بلباقة الأصدقاء الذين لا يساندون التغيير في حياتك .
فسوف تجد أصدقاء لا يؤيدون هذا التغيير وكل تغيير تقوم به سوف يثير فيهم الغيرة والخوف ، وسوف
يرون التحفيز الجديد وكأنه اام لعدم وجوده لديهم وشيئاً فشيئاً سوف يعيدونك إلى ما كنت عليه من
قبل فاحذر من الأصدقاء وأفراد العائلة الذين يفعلون هذا فهم لا يعرفون ما يفعلون .
فالناس الذين تقضي معهم الوقت سوف يغيرون حياتك بشكل أو بآخر فإذا ارتبطت بأناس متشائمين
فسوف يجرونك معهم وإذا ارتبطت بأشخاص يدعمونك في ما أنت عليه من سعادة ونجاح فسوف تأخذ
بزمام المبادرة في طريق النجاح والسعادة ، وخلال اليوم يكون لدينا اختبارات عديدة تتعلق بمن سنكون
معه ونتحدث إليه فلا تقتصر على الذهاب إلى المقهى والمشاركة في الثرثرة والقيل والقال السلبي لأن هذه
هي اللعبة الوحيدة الموجودة فهذا سوف يستنفذ طاقتك ويخنق تفاؤلك فمعظمنا يعرف من الذي يتفاءل
ومن الذي يتشاءم فليس هناك شيء في أن تبدأ في زيادة الحرص حول من تعطيه وقتك .
وفي كتابه الملهم "الشفاء التلقائي" ينصح "اندر ويل" قائلاً: "ضع قائمة بالأصدقاء والمعارف الذين تشعر
في صحبتهم بمزيد من النشاط والسعادة والتفاؤل. اختر واحداً تقضي معه بعض الوقت هذا الأسبوع ."
وعندما نتحدث مع شخص متشائم فعادة ما تختفي الإمكانيات والفرص ، حيث يسيطر على الحوار حس
جبري مثير للإكتئاب بعض الشيء ولن يكون هناك أي أفكار جديدة أو دعابة مبدعة .
وقد قال الرئيس "كالفين كوليدج" : "المتشائمون لا يبدعون ."
وعلى الجانب الآخر نجد أن الحماسة للحياة تنتشر بين الأفراد كالعدوى وعندما نتحدث مع شخص
متفائل فهذا عادةً ما يجعلنا نتفتح أكثر بحث نرى المزيد والمزيد من إمكانيات الحياة .
3 مائة طريقة لتحفيز نفسك-ستيف تشاندلر 6
وذات مرة قال "كيركيجارد": "لو كنت راغباً في شيء فلن أرغب في الثروة أو السلطة وإنما سأرغب في
ذلك الحس العميق بالممكن في تلك العين الدائمة التوهج والشباب الذي يرى أن كل شيء ممكن فقد
يخيب أملك في البحث عن السعادة أما الإمكانية فلا."
3 مائة طريقة لتحفيز نفسك-ستيف تشاندلر 7
17 )تعلم أن تعلب دورا )
إن مستقبلك لا يتحدد من خلال شخصيتك ، بل إن شخصيتك لا تتحدد من خلال شخصيتك ، فليس
هناك شفرة جينية داخلك تحدد من ستكون ، وإنما أنت المفكر الذي تحدد من ستكون ، فأسلوب
تصرفك هو من ستصبح وهناك طريقة أخرى لفهم هذا تجدها في الأفكار التالية المترابطة من "رحلة نجم"
للمؤلف "ليونارد نيموى" لقد كان ل "سبوك" أثر كبير علي فأنا اليوم أشبه "سبوك" أكثر مما كنت عليه
عندما ابتدأت في أداء هذا الدور عام 1965 بحيث إنك لا تستطيع التعرف علي وأنا هنا لا أتكلم عن
المظهر وإنما عن العمليات الفكرية وقد تعلمت من خلال أدائي هذا الدور الكثير عن التفكير العقلي
المنطقي الذي أعاد تشكيل حياتي .
وعندما تتمثل الشخصية التي تريد أن تلعبها فسوف تحصل على الطاقة والإلهام .
ومنذ عدى سنوات تلقيت دورة في التمثيل وذلك لأنني اعتقدت أا ستساعدني في التعامل مع رهبة
المسرح التي كانت تسيطر علي ولكنني تعلمت شيئاً أهم من مجرد الاسترخاء والهدوء عند مواجهة
الجمهور فقد تعلمت أن عواطفي أدوات أستخدمها وليست قوة شيطانية تعلمت أن عواطفي شيء يخضع
لي أستخدمها وأغيرها وقتما أريد .
وعلى الرغم من أنني قرأت كثيراً أن أفكارنا المدروسة تتحكم في عواطفنا وأن المشاعر كلها ناتجة عما
نفكر فيه ولكنني لم أثق أبداً في واقعية هذا المبدأ وذلك لأنني أشعر دائماً بأنه واقعي وبالنسبة لي كانت
العواطف شيئاً قوياً للغاية يستطيع أن يتحكم في تفكيري ويفسد يومياً جيداً أو علاقة جيدة .
واستلزم الأمر الاستعانة بمدرس تمثيل عظيم "جودي رولينجز" ومجاهدة طويلة في أداء المشاهد الصعبة إلى
أن أتضح لي أن العواطف يمكن أن تكون تحت السيطرة الكاملة لعقلي واكتشفت أن بإمكاني أن أحفز
3 مائة طريقة لتحفيز نفسك-ستيف تشاندلر 8
نفسي من خلال التفكير في أنني شخص متحفز والتصرف بناءاً على هذا التفكير كما يمكنني أن أكون
متشائماً لو أنني فكرت وتصرفت كشخص متشائم .
ونحن إنما نحب الممثلين العظماء لأننا نشعر بأم الشخصيات التي يلعبوا والممثل الضعيف هو الذي لا
يستطيع أن يكون "دورة" ، ولذلك لا يقنعنا بأنه شخصيته حقيقية ومثل هذا الممثل زأ به ونراه ممثلاً
فاشلاً .
ومع هذا لا ندرك أن نفس هذه الفرص في الحياة تفوتنا عندما لا نستطيع أن نكون الشخص الذي نريده
ولا يقتضي الأمر وجود الظروف والمحيط الأصلي حتى تصبح من تريد أن تكون وإنما يستلزم الأمر
التدريب على ذلك.
3 مائة طريقة لتحفيز نفسك-ستيف تشاندلر 9
18 )لا تفعل شيئا ... بل اجلس هناك )
اجلس مع نفسك وحيد ( قصده مش أنا ) ومسترخي تماماً لفترة طويلة لا تقم بتشغيل الموسيقى أو
التلفزيون وإنما كن مع نفسك ، راقب ما يحدث اشعر بانتمائك للصمت لاحظ الأفكار التي ستبدأ في
الظهور لاحظ علاقتك مع نفسك وقد أصبحت أفضل وألطف وأكثر راحة .
عندما تجلس في صمت فإن هذا سيسمح لعالم الحلم الحقيقي لديك بأن يعطيك ومضات وإشارات من
التحفيز ففي ظل حياة اليوم التي تتسم بالحضارة والتفاعل والمعلومات الغزيرة فإنك إما أن تعيش حلمك
أو تعيش حلم غيرك وإذا لم تعط حلمك الزمان والمكان اللذين يحتاجهما حتى يتحقق فسوف تقضي
أفضل وقت في حياتك في مساعدة الآخرين على تحقيق أحلامهم .
يقول "يليس باسكال" : "كل مشاكل الإنسان تنبع من عدم قدرته على الجلوس بمفرده في حجرة يكتنفها
الهدوء لفترة زمنيه ."
ولتلاحظ أنه لم يقل بعض مشاكل الإنسان وإنما "كل .!"
وأثناء إلقاء ندواتي عن التحفيز ، أحياناً ما يسألني سائل ما السبب في أنني لا أتوصل إلى أفضل أفكاري
إلا عندما آخذ حماماً ؟ !!
وعادة ما أسأل مثل هذا الشخص "ما هي الأوقات الأخرى في اليوم التي تكون فيها وحدك دون أي
تشتيت؟ "
وإذا كان أميناً فستكون إجابته "إنه لا يجلس وحده أبدُا ."
4 مائة طريقة لتحفيز نفسك-ستيف تشاندلر 0
وهكذا فإن الأفكار العظيمة تأتينا ونحن تحت "ال  دش" ( ال  دش لا يروح بالك على الستلايت ) حيث أنه
الفترة الوحيدة في اليوم التي نكون فيها وحدنا تماماً ، فلا تلفزيون ولا سينما ولا ازدحام مروري ولا
مذياع ولا أسره ولا شيء يشتت عقلنا عن أن يتحدث مع نفسه .
يقول "بلاتو" التفكير هو حديث الروح مع نفسها .
والناس تخاف أن تموت من الملل أو الخوف لو أم ظلوا لوحدهم لأي فتره من الوقت والبعض أصبح
مدمناً للتشتت حتى أنه يعتبر الجلوس مع نفسه وكأنه جلوس في زنزانة جامدة بلا حواس .
والحقيقة أن الحافز الحقيقي الوحيد الذي نشعر به دائماً هو الحافز الذاتي الذي ينبع من داخلنا وعندما
نكون وحدنا مع أنفسنا فإن هذا أفضل يمنحنا أفكاراً محفزة وذلك إذا واصلنا هذه العملية لوقت كاف .
وأفضل طريقه للفهم الواقعي للعالم هي أن تنحى نفسك منه .
والإنتروبيا النفسية - وهو التأرجح بين السأم والقلق - وإنما تحدث عندما تربك نفسك بقدر هائل من
المثيرات ، وعندما تكون مشغولاً بشكل دائم ومنهمكاً في الكلام عبر الهاتف الجوال وخارج البيت طوال
اليوم دون أن تجد وقتاً للتأمل فإنك ذا تضمن لنفسك إحساساً مسيطراً بالارتباك .
والعلاج بسيط وسهل وذلك من خلال عملية لا تعقيد فيها .
يقول "فزانز كافكا" ليس ضرورياً أن تترك حجرتك ، وإنما ابق جالساً على المائدة واستمع أو لا تستمع
فقط انتظر أو حتى لا تنتظر إلزم الصمت الكامل والعزلة وسوف يقدم العالم نفسه إليك حتى تكشف
مستوره إذ أنه ليس لديه خيار آخر ، فسوف يأتي تحت قدميك راغباً .
وبعبارة لا تفعل شيئاً ...... بل اجلس هناك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الجزء الثاني من الكتاب * مائة طريقة لتحفيز نفسك كيف تكون الشخص الذي تريد ! غير حياتك إلى الأبد*
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـدن العـــالـم :: الإدارة ترحب بالجميع متمنية النجاح للمنتدى كل مدن العالم :: منتدى الإدارة :: قسم التنمية البشرية :: منتدى التنمية البشرية العامة-
انتقل الى: